صحة

كيف تحمي معدتك من آثار المضادات الحيوية؟

التاج الإخباري – المضادات الحيوية هي سلاحنا الفعّال ضد العدوى البكتيرية، لكنها في الوقت نفسه قد تكون قاسية على معدتنا، وتسبب آثارًا جانبية غير مرغوب فيها على الجهاز الهضمي، مثل الانتفاخ أو الغثيان أو الإسهال.  

من المهم أن نعرف كيف نحمي المعدة أثناء تناول هذه الأدوية القوية للحفاظ على صحتنا وراحتنا. وفيما يلي بعض النصائح الفعالة للحفاظ على صحة معدتك أثناء وبعد تناول المضادات الحيوية:

تناول البروبيوتيك

البروبيوتيك هي البكتيريا النافعة التي تساعد على إعادة توازن الميكروبات في الأمعاء. تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل الزبادي، والمخللات، أو المكملات الغذائية التي تحتوي على البروبيوتيك يمكن أن يساعد على منع الإسهال والتهاب الأمعاء المرتبط باستخدام المضادات الحيوية.

تناول الألياف الغذائية

الألياف الغذائية تساعد على تعزيز صحة الأمعاء. تناول الفواكه، الخضروات، والحبوب الكاملة يساهم في دعم الجهاز الهضمي ومقاومة الآثار الجانبية للمضادات الحيوية، وتغذية البكتيريا النافعة في الأمعاء.

شرب الكثير من الماء

شرب كميات كافية من الماء يساعد في طرد السموم والبكتيريا الضارة من الجسم، ويقلل من خطر الجفاف الذي قد يحدث نتيجة الإسهال الناجم عن المضادات الحيوية. احرصي على شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يوميًا.

تناول الطعام مع الدواء

تناول المضادات الحيوية مع الطعام يمكن أن يقلل من تهيج المعدة. استشيري طبيبك حول ما إذا كان من المناسب تناول الدواء مع الطعام، وتجنبي تناول المضادات الحيوية على معدة فارغة ما لم يُنصَح بخلاف ذلك.

تجنب الأطعمة المزعجة للمعدة

أثناء تناول المضادات الحيوية، من الأفضل تجنب الأطعمة التي يمكن أن تهيج المعدة مثل الأطعمة الغنية بالتوابل، والحمضيات، والمشروبات الغازية. هذه الأطعمة قد تزيد من حدة الآثار الجانبية على الجهاز الهضمي.

استشارة الطبيب في حالة الأعراض الشديدة

إذا واجهت أعراضًا شديدة مثل الإسهال المستمر، الغثيان الشديد، أو آلام البطن المستمرة، يجب استشارة الطبيب فورًا. قد تحتاجين إلى تعديل الجرعة أو تغيير نوع المضاد الحيوي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى