صحة

7 أغذية بيضاء يجب أن يتجنبها مرضى الضغط والسكر.. منها الخبز الأبيض

التاج الإخباري – تلعب الخيارات الغذائية دورًا حاسمًا عند السعي للتحكم في ارتفاع ضغط الدم والسكري. يمكن لبعض الأطعمة، وخاصة تلك التي تتم معالجتها بشكل كبير والبيضاء، أن تؤدي إلى تفاقم هذه الحالات من خلال المساهمة في ارتفاع مستويات السكر في الدم وزيادة ضغط الدم وسوء الصحة بشكل عام.

ويمكن أن يساعد تجنب هذه الأطعمة في الحفاظ على مستويات الغلوكوز في الدم وضغط الدم مستقرة، وبالتالي تحسين النتائج الصحية العامة، بحسب ما نشرته صحيفة Times of India.

1- الخبز الأبيض

يصنع الخبز الأبيض من الدقيق المكرر، والذي يتم تجريده من معظم الألياف والفيتامينات والمعادن.

ويعني المؤشر الغلوكوزي المرتفع للخبز الأبيض أنه يرفع مستويات السكر في الدم بسرعة، ما يجعله ضارًا لمرضى السكري. بالنسبة للأفراد الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، فإن نقص الألياف يعني أيضًا انخفاض الشعور بالشبع، ما يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام وزيادة الوزن، ما يمكن أن يؤدي إلى تفاقم ارتفاع ضغط الدم. وتعد البدائل المصنوعة من الحبوب الكاملة خيارًا أفضل، حيث توفر المزيد من العناصر الغذائية وتحكمًا أفضل في نسبة السكر في الدم.

2- الأرز الأبيض

على غرار الخبز الأبيض، يخضع الأرز الأبيض لعملية تنقية تزيل النخالة والسويداء، ما ينتج عنه منتج نشوي يرفع مستويات السكر في الدم.

كما يرتبط الاستهلاك المنتظم للأرز الأبيض بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

وبالنسبة لأولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، يمكن أن يؤدي الحمل الغلوكوزي المرتفع إلى زيادة الوزن وارتفاع ضغط الدم بمرور الوقت. إن الأرز البني أو الكينوا أو الشعير هي بدائل أكثر صحة، حيث توفر المزيد من الألياف والعناصر الغذائية التي تساعد في استقرار نسبة السكر في الدم وتعزيز صحة القلب.

3. المعكرونة البيضاء

يمكن أن تؤدي المعكرونة البيضاء، مثل الحبوب المكررة الأخرى، إلى ارتفاع سريع في مستويات السكر في الدم بسبب محتواها المنخفض من الألياف، الذي يمكن أن يكون ضارًا بشكل خاص للأفراد المصابين بداء السكري.

أما بالنسبة لمن يعانون من ارتفاع ضغط الدم، يمكن أن يؤدي الهضم السريع للمعكرونة البيضاء إلى ارتفاع مستويات الأنسولين، مما يساهم في زيادة الوزن وارتفاع ضغط الدم. تعد المعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة أو البقوليات خيارات أفضل، لأنها توفر المزيد من الألياف والبروتين، مما يساعد في التحكم في نسبة السكر في الدم وتعزيز الشعور بالشبع.

4 . البطاطس البيضاء

على الرغم من أن البطاطس البيضاء غذاء طبيعي، إلا أن محتواها العالي من النشا يعني أنها يمكن أن تسبب ارتفاعات كبيرة في مستويات السكر في الدم عند تناولها بكميات كبيرة أو في أشكال مثل البطاطس المهروسة أو البطاطس المقلية.

أما بالنسبة للأفراد المصابين بداء السكري، يمكن أن يؤدي هذا إلى تعقيد إدارة نسبة السكر في الدم.

ويجب على مرضى ارتفاع ضغط الدم أيضًا توخي الحذر، حيث يمكن أن تؤدي الإصدارات عالية الصوديوم من البطاطس (مثل البطاطس المقلية ورقائق البطاطس) إلى تفاقم ارتفاع ضغط الدم.

فيما تعد البطاطا الحلوة أو غيرها من الخضراوات ذات المؤشر الغلوكوزي المنخفض بدائل مفضلة.

5 . السكر البلوري المكرر

يعد السكر الأبيض، الموجود عادة في العديد من الأطعمة والمشروبات المصنعة، عنصرا رئيسياً في ارتفاع مستويات السكر في الدم. بالنسبة لمرضى السكري، ويمكن أن يؤدي تناول السكر المفرط إلى مستويات غلوكوز الدم غير المنضبطة وزيادة خطر حدوث مضاعفات.

كما يجب على مرضى ارتفاع ضغط الدم أيضًا تجنب تناول كميات كبيرة من السكر، لأنه يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن ومقاومة الأنسولين وارتفاع ضغط الدم.

ويمكن استخدام المحليات الطبيعية مثل ستيفيا أو كميات صغيرة من العسل كبدائل، لكن باعتدال.

6 . الدقيق الأبيض

يعتبر الدقيق الأبيض مكونا شائعا في العديد من الأطعمة المصنعة، من المخبوزات إلى الصلصات. ويتمتع بمؤشر نسبة السكر في الدم مرتفع، ما يؤدي إلى ارتفاع سريع في مستويات السكر في الدم، ما يجعله غير مناسب لمرضى السكر.

بالإضافة إلى ذلك، فإن نقص الألياف والعناصر الغذائية يعني أنه لا يقدم سوى القليل من حيث الشبع أو الفائدة الغذائية. بالنسبة لأولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، فإن تناول الأطعمة الغنية بالدقيق الأبيض يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن والمشاكل الصحية المرتبطة بها.

فيما يمكن أن يوفر اختيار دقيق الحبوب الكاملة، مثل دقيق القمح الكامل أو دقيق اللوز، المزيد من العناصر الغذائية والتحكم بشكل أفضل في نسبة السكر في الدم.

7 . الملح الأبيض

يمكن أن يفيد التخلص من الملح الأبيض لصالح البدائل الصحية بشكل كبير الأفراد الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والسكري.

كما يمكن أن يؤدي الملح الأبيض، الغني بالصوديوم، إلى تفاقم ارتفاع ضغط الدم، ما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب. بالنسبة لمرضى السكري، يمكن أن يؤدي تناول كميات كبيرة من الصوديوم إلى احتباس السوائل والمضاعفات. اختر البدائل منخفضة الصوديوم مثل الأعشاب أو التوابل أو بدائل الملح.

ويمكن أن يساعد استخدام ملح الهيمالايا أو ملح البحر باعتدال، في تقليل تناول الملح بشكل عام وتحسين إدارة ضغط الدم ويقلل الضغط على الجهاز القلبي الوعائي، ما يعزز الصحة العامة والرفاهية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى