صحة

تطوير لقاح ضد فيروسات الإنفلونزا

التاج الإخباري – أحرز علماء تقدمًا هائلًا في مجال مكافحة الإنفلونزا، إذ تمكنوا من عزل أجسام مضادة جديدة تُبشر بتطوير لقاح مركب فعال ضد سلالات الفيروس جميعها.

وبحسب الدراسة التي نشرت في مجلة Immunity الطبية الأمريكية، فإن بالإمكان حماية البشر بشكل شامل من عدوى الإنفلونزا الموسمية التي تُصيب الملايين سنويًا.

وتمكن العلماء في المركز الطبي لجامعة فاندربيل، من معرفة قدرة الأجسام المضادة المعزولة على استهداف فيروسات الإنفلونزا B (IBV) بكفاءة عالية، وهي سلالات الفيروس الأكثر انتشارًا بين البشر.

ويعتقد الباحثون أن إعطاء الأجسام المضادة عبر الأنف قد يكون أكثر فاعلية، ويترك آثارًا جانبية أقل من الطرق الأكثر شيوعًا، وهو التسريب الوريدي أو الحقن العضلي.

وتدعم هذه النتائج تطوير FluB-400 للوقاية من الإنفلونزا B وعلاجه، وسوف تساعد على توجيه الجهود لتطوير لقاح عالمي ضد الإنفلونزا.

وتُعاني اللقاحات المُستخدمة حاليًا، من محدودية قدرتها على تحفيز الاستجابة المناعية ضد  أنواع الفيروسات جميعها في آن واحد.

ويُمثل هذا الإنجاز العلمي من توفير حماية شاملة ضد سلالات فيروسات الإنفلونزا جميعها، وتقليل خطر الإصابة بالإنفلونزا الموسمية، إلى جانب تخفيف حدة الأعراض في حال الإصابة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى