أخبار الأردنصحة

مدير مؤسسة الغذاء والدواء يفتتح يوم علمي حول أغذية الرياضيين

التاج الإخباري – افتتح مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء د. نزار مهيدات فعاليات يوم علمي بعنوان “أغذية الرياضيين مالها وما عليها” نظمته نقابة المهندسين الزراعيين الأردنيين -شعبة التغذية والتصنيع الغذائي بالتعاون مع المؤسسة.

واستهل مهيدات كلمته برفع أسمى آيات التهنئة والتبريك إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم بمناسبة اليوبيل الفضي لتسلم جلالته سلطاته الدستورية، وجلوس جلالته على العرش.

وأكد مهيدات على أهمية محور التوعية والتثقيف في مجال استخدام أغذية الاستعمال الخاص والمكملات الغذائية المخصصة للرياضيين كمحور أساسي ونهج عمل تتبناه المؤسسة بالتعاون مع شركائها المعنيين إلى جانب دور المؤسسة الرقابي بصفتها صمام الأمان للغذاء ولضمان إجازة وتداول مكملات آمنة وذات جودة عالية سواء مستوردة أو مصنعة محلياً وفق أحدث الممارسات والتشريعات العالمية في هذا المجال.

وأضاف، أن المؤسسة تسعى بشكل مستمر نحو تطوير تعليمات أغذية الرياضيين وتعزيز البحث العلمي التطبيقي وتوظيف نتائجها في تعزيز سلامة ومأمونية أغذية الرياضيين، فضلا عن تنفيذ حملات توعوية وتدريبية دورية للوقاية من المخاطر الصحية المرتبطة بإساءة استخدامها وعدم اتباع الممارسات الصحية.

من جهته قال نقيب المهندسين الزراعيين المهندس علي أبو نقطة أن النقابة ومنذ نشأتها عام 1966 وهي تعمل بكد ودأب لا ينفذ وضمن خطط فعالة لتحقيق غايتها في دعم مهنة المهندس الزراعي وتطويرها والارتقاء بها، جنبا إلى جنب مع تنفيذ واجباتها المجتمعية من خلال العمل على دعم وتخطيط برامج التدريب والتعليم وتطويرها.

وأضاف أن الورشة التي تضم نخبة من ذوي الخبرة والاختصاص والبحث العلمي لتلخيص وتوضيح وتأطير مفهوم تغذية الرياضيين وتسليط الضوء على ما لها وما عليها. ترجمة مباشرة بأن الزملاء في قطاع التغذية والصناعات الغذائية والرقابة على الغذاء في نشاط فاعل، مؤكداً ضرورة تلبية الحصول على العناصر الغذائية اللازمة والطاقة الكافية لضمان صحة الرياضيين وضمان أدائهم التحملي الكبير وتحقيقا لنوعية وسلامة الغذاء الموصى لهم .
وخلال كلمتها وتقديمها للورشة قالت رئيس شعبة التغذية والتصنيع الغذائي في النقابة الدكتورة مي عدنان أننا في شعبة التغذية والتصنيع الغذائي نسعى جاهدين لدراسة متطلبات الزملاء وتقييم اهتماماتهم، بحسب خبرات الشعبة وتعايشها مع بعض الحالات التي قد يشوبها عدم الدقة في التطبيق والممارسة، حيث جاء هذا اليوم العلمي
للنقابة والمؤسسة وهي بيت الخبرة للزملاء التغذويين، وصانعي الغذاء، والمراقبين والمدققين والمفتشين، كما للنقابة دور فاعل المسؤولية المجتمعية وبناء ثقافة إيجابية وصحيحة وتعزيز واستدامة الوعي فيما يخص أغذية وتغذية الرياضيين.

وتضمنت الورشة العلمية عدة محاضرات أحدها حول الاستخدام الأمن لأغذية الرياضيين ودور المؤسسة العامة للغذاء والدواء في الرقابة عليها حاضر خلالها رئيس قسم أغذية الاستعمال وأغذية الرياضيين في المؤسسة المهندس أحمد الشياب وعدد من كوادر القسم المهندس حسين الصنابرة والمهندسة ردينة العبادي، ومحاضرة حول التغذية الصحية الآمنة للرياضيين قدمتها الأستاذ المساعد، في قسم التغذية والحميات في كلية العلوم الصحية في الجامعة الأميركية في مأدبا الدكتورة فدوى حمو ومحاضرة حول المكملات شائعة الاستخدام بين الرياضيين قدمتها محاضر غير متفرغ في جامعة البلقاء المهندسة منار جرادات، إضافة إلى عرض نشرات تثقيفية وتوعوية بالاستخدام الآمن لأغذية الرياضيين، هذا واختتمت أعمال الورشة العلمية بجلسة ختامية للمناقشة والاستفسارات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى