صحة

الخبراء: تناول السَّلطات طوال اليوم يشكل خطرا صحيا

التاج الإخباري – تعتبر السلطات الخيار الأول للكثيرين الذين يفكرون في اتباع نظام وجبات صحي منخفض السعرات الحرارية وغني بالفيتامينات والألياف الغذائية. ولكن هل تناول السلطات طوال اليوم عادة صحية؟

يرى الخبراء بحسب صحيفة “تايمز أوف إنديا”، أن تناول السلطات على مدار اليوم، عادة “غير صحية” بل قد تشكل خطرا صحيا.

وفيما يأتي مخاطر استبدال الوجبات اليومية المطهوة بالسلطات النيئة:

خطر التسمم الغذائي

أشارت العديد من الدراسات إلى أن أحد الأسباب الرئيسة للتسمم الغذائي هو تناول السلطات. نظرًا لأن المكونات الخام قد تحتوي على بكتيريا خطيرة، تؤدي لاحتمالية الإصابة بالأمراض.

وحذر الخبراء من الإكثار من تناول الورقيات التي يمكن ان تختبئ البكتيريا في طياتها، حتى بعد غسلها.

تلوث الأغذية

يمكن أن تتسرب المياه الملوثة إلى التربة التي تُزرع فيها الخضراوات؛ ما يؤدي إلى تلوثها. كما يمكن أن يحدث التلوث المتبادل من خلال التعامل غير الصحي مع الأغذية النيئة.

نقص في العناصر الغذائية

قد يفتقر النظام الغذائي القائم على الأطعمة النيئة إلى بعض العناصر الغذائية المهمة، مثل فيتامين ب12، وفيتامين د، وأحماض أوميغا 3 الدهنية التي تتوفر عادة في الأطعمة المطبوخة.

ويواجه الأشخاص الذين يتبعون هذا النظام الغذائي خطر الإصابة بنقص الفيتامينات إذا لم يخططوا لتناول وجباتهم بشكل جيد.

العدوى الطفيلية

قد تتعرض بعض الخضراوات والسلطات النيئة المصنوعة من اللحوم النيئة، خاصة الأسماك، للإصابة بالديدان المستديرة أو الديدان الشريطية.

ويمكن أن تسبب هذه العدوى أعراضًا مثل الغثيان والقيء والإسهال وفقدان الشهية.

مشاكل في الجهاز الهضمي

عند التحول إلى نظام غذائي يعتمد على الأطعمة النيئة، قد يعاني بعض الأشخاص من الغازات أو الانتفاخ أو الشعور بعدم الراحة في المعدة، خاصة إذا زادوا بسرعة من تناول الأطعمة الغنية بالألياف.

بالإضافة إلى ذلك، قد يجد بعض الأفراد صعوبة في هضم الأطعمة النيئة؛ ما قد يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى