صحة

عدوى التهاب الكبد تشكل تهديدا عالميا للنساء في سن الإنجاب

التاج الإخباري – ارتفعت حالات تليف الكبد المرتبطة بالتهاب الكبد الوبائي الحاد (AHC) وفيروس التهاب الكبد الوبائي (HCV) بشكل كبير على مستوى العالم من عام 1990 إلى عام 2019 لدى النساء في سن الإنجاب.

واستخدم يانتشينغ زو، من كلية الصحة العامة بجامعة نانجينغ الطبية في الصين، وزملاؤه بيانات من دراسة العبء العالمي للمرض لفحص معدلات الإصابة العالمية والاتجاهات الزمنية في الفترة ما بين 1990 إلى 2019، لتليف الكبد المرتبط بالتهاب الكبد الوبائي الحاد (AHC) وفيروس التهاب الكبد الوبائي (HCV) بين النساء في سن الإنجاب (15 إلى 49 سنة).

ووجد الباحثون أنه خلال فترة الدراسة، زادت حالات الإصابة بالتليف الكبدي المرتبط بالتهاب الكبد الوبائي الحاد وفيروس التهاب الكبد الوبائي بنسبة 46.45% و72.74% على التوالي.

وفي المناطق ذات المؤشر الاجتماعي والديموغرافي المنخفض، كانت معدلات الإصابة بتليف الكبد المرتبط بالتهاب الكبد الوبائي الحاد هي الأعلى، ولكنها أظهرت اتجاها منخفضا، في حين أظهرت معدلات الإصابة بفيروس التهاب الكبد الوبائي (HCV) اتجاهات سلبية في المناطق ذات المؤشر الاجتماعي والديموغرافي المنخفض والمتوسط والمرتفع.

وشوهدت معدلات الإصابة المرتفعة أو الاتجاهات المتزايدة لتليف الكبد المرتبط بفيروس التهاب الكبد الوبائي (AHC) وفيروس التهاب الكبد الوبائي (HCV) في إفريقيا جنوب الصحراء، وأمريكا الشمالية ذات الدخل المرتفع، وأوروبا الشرقية، وآسيا الوسطى.

وكتب الباحثون: “تشير تأثيرات الدورة الشهرية إلى عودة ظهور خطر الإصابة بالتليف الكبدي المرتبط بفيروس التهاب الكبد الوبائي وفيروس التهاب الكبد الوبائي في السنوات الأخيرة، ما يشكل المزيد من التحديات أمام القضاء على فيروس التهاب الكبد الوبائي”.

المصدر: ميديكال إكسبريس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى