صحة

لهذا السبب … تغيير هذه العادات الغذائية اليومية يساعد في إطالة العمر

التاج الاخباري – توضح دراسة علمية أن تقليل 10% فقط من السعرات الحرارية اليومية، المأخوذة من اللحوم المصنعة، واستبدالها بأطعمة مغذية مثل الفواكه والخضروات والفاصولياء والأسماك يومياً، يمكن أن يؤدي إلى زيادة العمر دون الإصابة بالأمراض الخطيرة.

تنصح الخبراء بإجراء تغييرات بسيطة في نمط الحياة الغذائي للحفاظ على صحة الجسم.

من بين النصائح التي يقدمها خبراء التغذية، دمج البروتينات في وجبة الفطور؛ حيث يحمي البروتين الجسم من فقدان العضلات والقوة مع تقدم العمر، نظراً لأن عملية هضم البروتين تتطلب وقتاً أطول مما يؤدي إلى تباطؤ إطلاق السكر في الدم، مما يساعد على الشعور بالشبع وزيادة الطاقة خلال النهار.

لتحقيق ذلك، يمكن إضافة الجبن أو البيض على الخبز المحمص، أو زبدة الفول السوداني إلى الشوفان، أو رش الحبوب وبذور الشيا على الزبادي.

من الأهمية أيضاً البدء بتناول الخضار كجزء من وجبتك، خاصة الخضروات الورقية الخضراء التي تدعم صحة الدماغ، والبروكلي الذي يعزز مناعة الجسم، والبازلاء الخضراء التي تحسن الهضم. كما يمكن أن يقلل تناول الخضار في بداية الوجبة من ارتفاع مستوى السكر في الدم، مما يساعد على تحافظ على مستويات السكر لدى الأشخاص المصابين بمقدمات مرض السكري.

الحبوب الكاملة تعتبر خياراً صحياً أفضل من الحبوب المكررة، نظراً لاحتوائها على كمية أكبر من الألياف والفيتامينات والمعادن. لذا، يوصي الخبراء بتناول الحبوب الكاملة أو المنتجات التي تحتوي على 51% على الأقل من الحبوب الكاملة، بدلاً من الحبوب المكررة.

استبدال الوجبات الخفيفة غير الصحية مثل المعجّنات والمقرمشات بالمكسّرات يعتبر خياراً ممتازاً، حيث تحتوي المكسرات على نسبة عالية من الدهون الصحية والألياف والفيتامينات والمعادن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى