تكنولوجياصحة

لأول مرة.. طفلة تتمكن من السمع إثر علاج جيني

التاج الإخباري – غيّر تقدم تكنولوجيا طبية حياة طفلة صغيرة في المملكة المتحدة، بعد أن تمكنت أوبال ساندي، من أن تسمع لأول مرة في حياتها.

وبفضل أول تجربة علاج جيني في العالم، أصبح بإمكان أوبال (عام واحد)، أن تسمع، إثر إصابتها بحالة وراثية نادرة هي الصمم التام عند ولادتها.

وقال الطبيب ريتشارد براون، أحد الجراحين الذين أشرفوا على التجربة، التي غيرت حياة الطفلة، إن النتائج فاقت التوقعات.

ولفت إلى أن حالة الطفلة نادرة، حيث حدث تغيير إملائي في جين اسمه OTOF، والذي يعمل على تشفير بروتين، وهو أمر مهم للأذن الداخلية، المسؤولة عن السمع.

وأوضح الطبيب براون أن الأذن الداخلية، تمتلك قوقعة تشبه الصدفة، وهو المكان الذي نحس فيه بالأصوات، والمشكلة في حالة الطفلة أوبال أن العضو، لم يكن يستطيع التحدث إلى العصب لنقل الأصوات إلى الدماغ، ولجعل النظام يعمل.

وأضاف أنه بفضل التقنية تم إسقاط الجين، الذي ينتج البروتين في الخلايا القوقعية، حيث أجريت عملية ناجحة لوضع هذا البروتين في قوقعة الأذن؛ ما مكن أوبال من السمع لأول مرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى