صحة

علماء يطورون لقاحا “استباقيا” لفيروسات المستقبل بينها كورونا

التاج الإخباري – نجح فريق من العلماء المرموقين من جامعتي أكسفورد وكامبريدج ومعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، في تطوير لقاح ثوري يستهدف فيروسات كورونا الحالية والمستقبلية، بما في ذلك تلك “غير المكتشفة” حتى الآن.

ويعتمد اللقاح على تقنية مبتكرة تُسمى “القفص النانوي الرباعي”، وهي عبارة عن كرة صغيرة من البروتين تحمل مستضدات من 8 فيروسات تاجية مختلفة، بما في ذلك فيروسات SARS و MERS و COVID-19.

وربط العلماء المستضدات بـ”الصمغ البروتيني الفائق” لتعزيز استجابة الجهاز المناعي للتعرف على أجزاء مشتركة بين فيروسات كورونا المختلفة، مما يجعله قادرًا على مكافحة أي سلالة جديدة قد تظهر في المستقبل.

ويوفر اللقاح حماية ضد مجموعة واسعة من فيروسات كورونا، بدلاً من استهداف نوع واحد فقط كما تفعل اللقاحات الحالية بحسب نشرت صحيفة “الديلي ميل البريطانية”.

ويمكن استخدام اللقاح لمنع جائحة فيروس كورونا القادمة قبل أن تحدث، وتصنيعها باستخدام هذه التقنية بشكل أسرع بكثير من اللقاحات التقليدية.

وأظهرت التجارب على الفئران نتائج واعدة، لكن اللقاح بحاجة إلى اختبارات سريرية على البشر قبل اعتماده للاستخدام، لكن العلماء يأملون بدء التجارب السريرية بداية عام 2025 لمكافحة الفيروسات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى