صحة

تأثير المشروبات الغازية وعصائر الفواكه على الجسم

التاج الاخباري– أظهرت دراسة جديدة أجراها باحثون في جامعة “سوانسي” البريطانية أن تناول المشروبات الغازية قبل سن الثانية قد يؤدي إلى زيادة في الوزن في سن العشرينات، في حين يُشير البحث إلى أن الأطفال الذين يشربون عصير الفاكهة يبدو أنهم يتبعون نمطًا غذائيًا أكثر صحة في المستقبل.

تمت دراسة حالة 14 ألف طفل بريطاني منذ ولادتهم وحتى بلوغهم، وتعتبر هذه الدراسة الأكبر من نوعها على الإطلاق في هذا المجال.

أشارت النتائج التي نُشرت في المجلة الأوروبية للتغذية الإكلينيكية إلى أن الأطفال الذين كانوا يتناولون المشروبات الغازية أو عصائر الفاكهة المحلاة بالسكر قبل سن الثانية كان لديهم زيادة في الوزن عند بلوغهم العشرينات، بينما يبدو أن الأطفال الذين شربوا عصير الفاكهة في سن مبكرة يتبعون نمطًا غذائيًا أكثر صحة في وقت لاحق من حياتهم.

وتشير الدراسة إلى أن الأطفال الذين شربوا المشروبات الغازية في سن الثالثة يستهلكون المزيد من السعرات الحرارية والدهون والبروتين والسكر، بينما يقل استهلاكهم للألياف، بينما يستهلك الأطفال الذين تناولوا عصير التفاح الطبيعي كميات أقل من الدهون والسكر، ولكن كميات أكبر من الألياف.

وأظهرت النتائج أيضًا أن هناك ارتباطًا بين مشروبات الأطفال واختياراتهم الغذائية المختلفة، حيث يتبع الأطفال الذين شربوا عصير التفاح الطبيعي نظامًا غذائيًا يشمل المزيد من الأسماك والفواكه والخضروات الورقية الخضراء والسلطة، بينما يتجه الأطفال الذين شربوا المشروبات الغازية نحو تناول المزيد من الأطعمة الدسمة والمعالجة.

في هذا السياق، قال البروفيسور ديفيد بنتون، الباحث الرئيسي في الدراسة: “إن النمط الغذائي الذي يتبعه الطفل في مرحلة مبكرة يؤثر على نمطه الغذائي طوال حياته، ومن الأهمية بمكان التأكد من أن الطفل يتبنى عادات غذائية صحية منذ الصغر”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى