صحة

التوتر ينشّط أجزاء في الدماغ ترتبط بالإدمان

التاج الاخباري – أظهرت دراسة في جامعة كاليفورنيا، استخدمت تصوير الدماغ بالرنين المغناطيسي، أن التعرض لحالة التوتر أدى إلى تنشيط الدوائر العصبية في الدماغ المرتبطة بإدمان الكحول.

وقال الباحثون: “عندما يتعرض الأشخاص الذين يعانون من اضطراب تعاطي الكحول للتوتر، فإنهم ينشطون أجزاء الدماغ المرتبطة بكل من التوتر والإدمان، ما يدفعهم إلى شرب الكحول أو الرغبة الشديدة في تناوله بعد تجربة مرهقة”.

وبحسب “مديكال إكسبريس”، شارك في الدراسة 15 رجلاً و10 نساء، أعمارهم بين 18 و65 عاماً، بمتوسط عمر 43 عاماً.

وفي التجربة، أثناء حالة التوتر، أظهرت أدمغة النساء زيادة في تنشيط اللوزة الدماغية، المسؤولة عن رد فعل الجسم تجاه التهديدات.

اختلافات الجنسين

وخلال التعرض للضغوط أثناء التجربة، تم رصد نشاط أكبر لدى النساء مقارنة بالرجال في مناطق الدماغ المسؤولة عن التنظيم العاطفي ومعالجة المرجعية الذاتية.

ويشير التنشيط في هذه المجالات إلى تفكير المشاركات في أدائهن، ومقارنة أدائهن بالآخرين، وتنظيم انفعالاتهن المرتبطة بضعف الأداء.

وكانت المشاركات الإناث قد أبلغن عن مستويات أعلى من القلق من المشاركين الذكور قبل الفحص.

ومع ذلك، أبلغ المشاركون الذكور عن تعرضهم لضغوط أكبر بعد التعرض للضغوط في التجربة مقارنة بالنساء، وأظهروا أيضاً نشاطاً أقل في مناطق الدماغ المرتبطة بالمعالجة المرجعية الذاتية والتنظيم العاطفي.

ويشير هذا إلى أن المشاركات الإناث استخدمن بشكل أكبر المعالجة التنظيمية عالية المستوى استجابةً للضغوط، وربما أدى الضغط إلى شعورهن بضغط أقل من الرجال بعد الفحص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى