صحة

ما حقيقة أن الحليب والخبز يقللا من حدة أعراض حرقة المعدة؟

التاج الإخباري – لا بد أنك سمعت أن شرب الحليب يساعد في علاج حرقة المعدة، أو ربما تناول شريحة من الخبز هو أسرع طريقة للتخفيف من ذلك الشعور المزعج، لكن وفقًا للدكتور “باتريك هايت”، فإن كل ما يتم تداوله ما هو إلا مجرد خرافات، قد تزيد من حرقة المعدة بدلا من إيقافها.

وفي تصريح له لموقع “مينز هيلث” قال الدكتور هايت “إن حرقة المعدة تحدث عندما يرتد الحمض المعدي للمريء؛ وهو السائل الذي يتم إنتاجه عند تناول الطعام لقتل البكتيريا.

وأوضح ذلك يحدث غالبا بسبب تناول الأطعمة الحمضية، مثل القهوة أو الوجبات الحارة، إذ تتحد الأحماض الموجودة في هذه الأطعمة مع حمض المعدة، ما ينتج عنه خليط حاد للغاية، يسبب حرقة مزعجة عندما يصل إلى المريء.

وأكد الدكتور أن الإفراط في تناول الطعام يمكن أن يؤدي أيضًا إلى حرقة المعدة، فعندما تكون ممتلئًا إلى حد الانفجار، تضغط محتويات معدتك على العضلة العاصرة للمريء، ما قد يتسبب في تسرب الخليط من خلالها.

وأشار الدكتور هيات إلى أنه وفي الحالتين، فإن تناول المزيد من الخبز أو الحليب لن يؤدي إلا إلى زيادة حجم بطنك ويحفز جسمك على إنتاج المزيد من حمض المعدة.

ما الحل؟

قال الدكتور “هيات” إن الصيدلية مليئة بالخيارات، لكن أسرع حل يأتي من حاصرات الهيستامين التي لا تستلزم وصفة طبية.

ويقول إن تلك الأدوية تعمل عن طريق منع الهيستامين، وهو مادة كيميائية تحفز إنتاج حمض المعدة، ويمكنها توفير الراحة خلال 15 إلى 30 دقيقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى