صحة

مخاطر كامنة وراء الشعور الدائم بالبرد .. إليكم 9 أسباب طبية

التاج الاخباري – يشعر البعض بالبرد أكثر من غيرهم، وإذا كنت من بين هؤلاء، فعليك البحث عن السبب الكامن وراء ذلك، حيث قد يكون هناك أمر أكثر خطورة.

وأوضح الدكتور جاي لي، عضو مجلس إدارة الأكاديمية الأميركية لأطباء الأسرة، بحسب موقع «توداي»: «تختلف نسبة الشعور بالبرد من شخص لآخر، وبعض الأشخاص بشكل طبيعي أكثر حساسية تجاهه من غيرهم».

ولكن عندما يشعر الناس بالبرد باستمرار، فإنهم يبدأون في البحث عن إجابة، وفق لي، وقال: «عندها نبدأ في التفكير هل هناك أسباب نحتاج إلى اكتشافها من خلال الاختبارات المعملية؟».

وفيما يلي 9 أسباب طبية محتملة لشعورك بالبرد طوال الوقت:

فقر دم

هذه حالة لا يحتوي فيها الجسم على ما يكفي من خلايا الدم الحمراء السليمة. ومن بين الأعراض برودة اليدين والقدمين.

وقال لي: «عندما يكون لديك انخفاض في تعداد الدم، فإنه لا يسمح للأكسجين بالانتقال بكفاءة إلى بقية الجسم، لذلك يميل الأمر إلى أشياء مثل الأطراف، حيث يشعر الناس بهذا المستوى من البرودة».

وأضاف: «قد يشعر هؤلاء الأشخاص أيضاً بالتعب أو الإرهاق».

النوع الأكثر شيوعاً هو فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، حيث لا يكون لدى الشخص ما يكفي من الحديد، وفقاً للمعهد الوطني للقلب والرئة والدم. ويمكن أيضاً أن يكون سببه نقص فيتامين «ب 12».

تشمل الأسباب الأكثر خطورة لفقر الدم مشاكل الكلى وبعض أنواع السرطان، مثل سرطان القولون.

قصور الغدة الدرقية

ويحدث عندما لا تنتج الغدة الدرقية – الغدة الموجودة حول الجزء الأمامي من الرقبة – ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية. ومن أعراضها صعوبة تحمل البرد.

اختبار الدم يمكن أن يكشف عن قصور الغدة الدرقية. يتضمن العلاج تناول دواء مماثل للهرمون الذي تنتجه الغدة الدرقية السليمة، وفقاً للمعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى.

انخفاض الوزن

يمتلك الشخص الذي يعاني من نقص الوزن مخزوناً أقل من الدهون، مما قد يساهم في الشعور بالبرد طوال الوقت.

ووفق لي، من الممكن أن تكون الدهون مفيدة، فنحن نستخدمها بشكل أساسي لعزل أجسامنا، ويضيف: «إذا كنت نحيفاً ولديك مؤشر كتلة جسم منخفض، فقد يؤدي ذلك إلى شعورك بالبرد».

ويتم تشجيع هؤلاء المرضى للوصول إلى وزن صحي.

فقدان الشهية العصبي

يرتبط اضطراب الأكل، الذي يتميز بالخوف الشديد من زيادة الوزن والقيود الغذائية الشديدة، بانخفاض وزن الجسم. ولكن الأمر يذهب إلى أبعد من ذلك عندما يتعلق الأمر بالشعور بالبرد، لأن المرضى الذين يعانون من فقدان الشهية لا يحصلون ببساطة على ما يكفي من السعرات الحرارية للحفاظ على وظائف الجسم الطبيعية.

مشاكل الدورة الدموية

قد يكون هذا بسبب تصلب الشرايين – تراكم اللويحات والكوليسترول في الشرايين إلى درجة يصبح فيها تدفق الدم أقل فعالية إلى الأطراف – وأسباب أخرى لمرض الشريان المحيطي.

وأشار لي إلى أن الأطباء قد يكون لديهم أيضاً مخاوف بشأن القلب نفسه، مما يعني حدوث مشاكل في وظيفة المضخة.

وأضاف: «إذا كنت شخصاً أكبر سناً وكنت مدخناً منذ فترة طويلة وغير نشط وتميل إلى الشعور بالبرودة في يديك وقدميك، يجب أن تعير اهتماماً للدورة الدموية».

السكري

يقول لي إن مرض السكري يمكن أن يسبب مشاكل في الأعصاب، وفي بعض الأحيان قد يؤدي ذلك إلى شعور المرضى بالبرد.

وأوضح لي أن «مرض السكري يمكن أن يسبب البرد بالتأكيد من خلال بعض الاعتلال العصبي المحيطي. ويمكن أن يسبب خللاً في التنظيم بشكل عام، مما يعني أن جسمك ليس جيداً في تنظيم نفسه بسبب مرض السكري الأساسي».

مرض رينود

تتسبب هذه الحالة في تضييق الأوعية الدموية استجابة للبرد أو التوتر، بحيث لا يتدفق سوى القليل من الدم أو لا يتدفق على الإطلاق إلى أجزاء الجسم المصابة، وغالباً ما تكون أصابع اليدين والقدمين، وفقاً للمعهد الوطني للقلب والرئة والدم.

وعادة ما يرى المرضى أن أجزاء الجسم المصابة تتحول إلى اللون الأبيض الشاحب.

الآثار الجانبية للدواء

بحسب لي، فإن «حاصرات بيتا» تبطئ معدل ضخ القلب، مما قد يجعل الناس يشعرون بالبرد.

القلق المزمن

إذا كنت متوتراً طوال الوقت، فقد تلاحظ برودة قدميك ويديك باستمرار، وهو جزء من استجابة القتال أو الهروب للخطر.

وقال لي إن التهديد المتصور يدفع الجسم إلى تضييق الشرايين في الأطراف، وحماية الأعضاء الحيوية مع الحد من تدفق الدم إلى الأطراف.

متى تراجع الطبيب؟

إذا كان الشعور بالبرد طوال الوقت لا يتحسن من خلال التدابير الداعمة مثل ارتداء الملابس التي من المفترض أن تعطيك شعوراً بالدفء، أو كنت تعيش في بيئة دافئة وتشعر بالبرد طوال الوقت، فإن الأمر يستحق زيارة طبيبك، كما نصح لي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى