صحة

منقوع الزبيب مفيدًا للوقاية من مشاكل الصحية عديدة.. تعرف عليها

التاج الإخباري – يبتكر الناس وصفات متعددة للحصول على القيم الغذائية المُرادة من أنواع الأطعمة المختلفة، ومن هذه الابتكارات منقوع الزبيب، وفيما يلي سنتعرف على أهم فوائده، وطرق تحضيره.

ما هو منقوع الزبيب؟ يُشار إلى الزبيب المنقوع بالإنجليزية بـ raisin water أو kishmish water، وهو عبارة عن زبيب منقوع في الماء، ويُترك طيلة الليل، أو ثماني ساعات على الأقل قبل تناوله.

ويُقال عن هذا المشروب أنه قد يكون مفيدًا للوقاية من العديد من المشاكل الصحية، إضافة إلى كونه مشروب لذيذ، ومفضل عند الكثيرين، وسهل التحضير.

فوائد منقوع الزبيب المحتملة ينتج الزبيب من عملية تجفيف العنب، ويحتوي على نسب كبيرة من السعرات الحرارية، والسكريات، والألياف، والفيتامينات، والمعادن، والمواد المضادة للأكسدة، ولهذا يزعم البعض بأن ماء الزبيب يحمل نفس الفوائد، ورغم ذلك ما زالت هناك الحاجة للدراسات المكثفة لمعرفة مقدار العناصر الغذائية التي يحتوي عليها ماء الزبيب، وفيما يلي سنتعرف على أهم الفوائد المزعومة:

مصدر جيد لمضادات الأكسدة بما أن الزبيب يحتوي على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة، يُعتقد بأن منقوع الزبيب يحتوي عليها أيضًا، وهي عبارة عن مركبات نافعة مقاومة للجذور الحرة، ومن أمثلة مضادات الأكسدة التي يحتوي الزبيب عليها حمض الفيروليك ferulic acid، روتين rutin، كيرسيتين quercetin.

تلعب مضادات الأكسدة دورًا قويًا في حماية الجسم من كثير من الأمراض المزمنة مثل السرطانات، والسكري، ومرض الزهايمر.

الوقاية من أنيميا نقص الحديد يوضح أحد المصادر أن الزبيب يحتوي على نسبة جيدة من الحديد، إذ تحتوي الأوقية الواحدة (28 جرام) من الزبيب على حوالي 3% من احتياجات الجسم اليومية، ويعد الحديد من المعادن المهمة ذات الدور البارز في نقل وإنتاج كرات الدم الحمراء، ولكن من غير المعلوم النسبة الدقيقة من الحديد والمعادن الأخرى في ماء الزبيب.

منقوع الزبيب للتسمين يحتوي الزبيب على كميات كبيرة من السعرات الحرارية، والسكريات، وقد يستخدمه بعض الأشخاص الذين يعانون من النحافة، ويسعون لزيادة وزنهم كوجبة خفيفة إضافية لرفع كمية السعرات الحرارية الداخلة في نظامهم الغذائي اليومي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى