صحة

هل سيتأثر الجسم لو تناولنا وجبة واحدة يوميًّا؟

التاج الإخباري – يرغب الجميع بأن يحظى بقوام جميل وبوزن مثالي، لذا يلجأ العديد إلى نظام غذائي قاسٍ يقوم على "وجبة واحدة في اليوم" أو ما يعرف بـ "OMAD".

ويعد هذا النظام الغذائي الأكثر قسوة بين الأنظمة الهادفة لتقليل الوزن كالصيام المتقطع والأكل المقيد بالوقت.

ويعتمد نظام "OMAD" على تناول كل السعرات الحرارية اليومية في وجبة واحدة كبيرة بدلًا من صيام أيام محددة. غير أن هناك تأثيرات جانبية لكل نظام غذائي وقد لا يكون آمنًا على صحتنا وله تداعيات خطيرة.

وفي الحديث عن النظام الغذائي بهدف تخفيض الوزن، كشفت دراسات أجريت على الحيوانات أن العديد من أنواع الصيام المختلفة قد تحسن عدة جوانب من عملية التمثيل الغذائي، بما في ذلك مستويات السكر في الدم والكوليسترول، وتقليل مستويات الالتهاب ومساعدة الأشخاص على تنظيم شهيتهم بشكل أفضل. وهذا بدوره قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بالسمنة والسكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وحول تأثير نظام OMAD الغذائي على صحتنا، فقد لاحظ مشاركون في دراسة تناولوا فيها السعرات الحرارية في وجبة واحدة، انخفاضًا أكبر في وزن الجسم وكتلة الدهون. إضافة إلى انخفاض أكبر في الكتلة الخالية من الدهون وكثافة العظام.

كما كشفت الدراسة أن هذا النظام الغذائي قد يتسبب بانخفاض وظائف العضلات وزيادة خطر الإصابة بكسور العظام إذا تم اتباع النظام الغذائي لفترة أطول.

وحذرت الدراسة من أن تناول وجبة واحدة فقط في اليوم، قد لا يلبي جدًا جميع متطلبات الجسم الغذائية، خاصة فيما يتعلق بالطاقة والبروتين والألياف والفيتامينات والمعادن الأساسية، ما يؤدي إلى خطر الإمساك وضعف صحة الأمعاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى