صحة

علماء روسيا يبتكرون مطهرا من جيل جديد

التاج الإخباري – ابتكر علماء الجامعة الفيدرالية الجنوبية الروسية مادة مطهرة من نوع جديد قادرة على تدمير غشاء الكائنات المرضية الدقيقة.

وتجعل هذه الخاصية المطهّر الجديد أكثر فعالية مقارنة بالمواد المطهرة المستخدمة حاليا. وقد أظهرت نتائج اختبار المطهر الجديد أنه فعال ضد الفيروسات التاجية بما فيها SARS-CoV-2 المسبب لمرض "كوفيد-19" والفيروسات المعوية.

وتقول الباحثة أولغا أراموفا في حديث لصحيفة "إزفيستيا": "المادة الوراثية التي تصيب الإنسان موجودة في الحمض النووي أو الحمض النووي الريبي للخلية. والمطهرات التقليدية يمكنها تدمير الجزيئات الحرة الفردية الحاملة للعدوى، ولكنها لا تستطيع اختراق غشاء الخلية والوصول إلى مصدر العدوى. أما المطهر الجديد الذي ابتكرناه فإنه يدمر غشاء الخلية ويصل إلى الحمض النووي والحمض النووي الريبي وهذا يفسر فعاليته العالية".

والمطهر الجديد سائل يحتوي على بيروكسيد الهيدروجين ودقائق النحاس والحديد. وقد اختار المبتكرون أفضل تركيبة لمكوناته وتركيزها. وكان هدفهم إيجاد طريقة لتنظيف بقايا الناس القدماء التي يدرسها العلماء.

وعموما يمكن تكييف المطهر الجديد واستخدامه في أغراض مختلفة بما فيها تنظيف المادة الوراثية والأسطح وتطهير الجروح. وقد أظهرت الاختبارات عدم وجود أي آثار جانبية لاستخدام هذا المطهر . ويدرس المبتكرون حاليا كيفية تفاعله مع فيروس نقص المناعة البشرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى