صحة

الصحة العالمية تحذر: فطر قاتل يختبئ في الخبز والمكرونة

التاج الإخباري – قالت دراسة أعدها باحثون من جامعتي باث وإكستر البريطانيتين، أن بعض المواد الغذائية التي نتناولها بشكل يومي مثل الخبز والمعكرونة، قد تحتوي على سموم فطرية ضارة، تشكل تهديدا خطيرا على صحة الإنسان.

نشرت نتائج الدراسة في مجلة “نيشتر فوود”، وأفادت أن تحليلا للقمح، المكون الرئيسي الموجود في العديد من الكربوهيدرات النشوية، قد أثبت تعرضه لمرض فطري يعرف باسم لفحة السنابل الفيورازمية “الجرب”.

ولا يعد مرض لفحة السنابل الفيورازمية ضارا بالنسبة للإنسان، لكن المادة التي ينتجها، والمعروفة باسم السموم الفطرية أو “القيء الفطري”، يمكن أن تكون قاتلة.

وقال خبراء من المملكة المتحدة أن 70% من القمح المنتج في بريطانيا بين عامي 2010 و2019، احتوى على “القيء الفطري”، ولكن بدرجات مقبولة من الناحية الطبية.

وأضافوا أن حقيقة وجود سموم الفطريات في العديد من أطعمتنا ولو بنسب مقبولة، يعد أمرا “مثيرا للقلق”، وفقا لسكاي نيوز عربية.

وقال عالم الأغذية من جامعة باث، نيل براون، لصحيفة “الصن” البريطانية إن أبحاثا ودراسات سابقة ربطت بين السموم الفطرية وسرطان الكبد وأمراض الكلى.

وقال إن تفاعل السموم مع بعضها قد يسبب أضرارا قد تكون أخطر من تلك التي تحدثها السموم الفردية.

كما حذرت منظمة الصحة العالمية من الارتفاع الكبير في الإصابات الفطرية المميتة على مستوى العالم.

في أول تقرير لها عن مسببات الأمراض الفطرية الـ19 التي يجب مراقبتها، قالت منظمة الصحة العالمية، إن مقاومة مضادات الفطريات لها “آثار كبيرة” على صحة الإنسان.

وحسب تقديرات منظمة الصحة العالمية، فإن 1.7 مليون شخص يموتون سنويا نتيجة لإصابتهم بمرض فطري.

في معظم الأشخاص الأصحاء، يمكن للجهاز المناعي أن يقاوم العدوى، ولكن يمكن أن يهدد حياة الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة.وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى