أخبار الأردناهم الاخبارصحة

المعاني: «كورونا»أصبح أكثر ذكاءً للتهرب من الجهاز المناعي

التاج الإخباري – أكد الخبير اختصاصي الوبائيات الدكتور عبد الرحمن المعاني ان الحالة الوبائية الحالية في المملكة تستدعي التحليل والدراسة والمراجعة.

واضاف ان المتابع للمؤشرات الوبائية بالمملكة منذ الاسبوع (23) الى الأسبوع الأخير (28) يلاحظ ان هناك ارتفاعا سواء في عدد الإصابات الأسبوعية لفيروس كورونا أو الفحوصات المخبرية (البي سي آر)، او عدد الحالات النشطة، أو نسب الفحوصات الإيجابية التي ارتفعت مؤخرا من 3% الى 14%، وبالتالي جميع هذه المعطيات تنذرنا بضرورة دراسة الوضع الوبائي لدينا وتحليله، تجنباً لحدوث أي انتكاسة وبائية مستقبلا.

وبين المعاني انه عند مقارنة الأسبوع (27) مع الأسبوع الأخير (28)، نرى ارتفاعا واضحا بأعداد الإصابات تصل نسبته الى 15%، كما ان هناك ارتفاعا في إدخالات المستشفيات والتي وصلت الى 27 حالة، مشددا ان هذه الأرقام ليست مقارنة مع موجات سابقة لكورونا، إنما مع أسابيع قليلة ماضية.

وأشار الى ان كورونا متغير ومتطور، حتى انه أصبح أكثر ذكاء في التهرب من الجهاز المناعي لدى الإنسان، بسبب قدرته الكبيرة على مراوغة الدفاعات التي يوفرها الجهاز المناعي بالجسم، ولذلك يجب دراسة نوع متحورات كورونا بالمملكة ومتابعتها بشكل مستمر، علما ان المنتشر والسائد لدينا هو المتحور أوميكرون ونسخته الخامسة (BA5) التي بدأت بالانتشار بشكل أكبر مؤخراً.

وفي ما يخص النسخة الخامسة من المتحور أوميكرون (BA5)، قال المعاني: ان هذه النسخة أصبحت الأكثر انتشارا في دول العالم، حيث وصلت نسبتها الى 56%، وتتميز بسرعة انتشارها الأكبر من النسخة الأصلية من أوميكرون من 4-6 مرات، إلا انها مع ذلك أقل فتكا، ولا تؤدي لإدخالات كبيرة بالمستشفيات، كون أعراضها ليست شديدة وتختفي خلال يومين او ثلاثة.

ولفت الى ان الانتباه وتحليل الوضع الوبائي من قبل الجهات المعنية عن ملف كورونا، تكمن أهميته نظرا لوجود 35% من الفئة العمرية فوق 60 عاماً لم تتلق المطعوم للآن، ووجود فئات عمرية مختلفة تعاني من أمراض مزمنة ومناعية، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة المدخنين، إذ يعد الأردن من أوائل الدول التي فيها نسبة التدخين مرتفعة، وجميع هذه الفئات مناعتهم تكون أقل، وبالتالي أعراضهم متوقع ان تكون شديدة في حال إصابتهم بالفيروس.

وفي ما يتعلق بوضع التطعيم الحالي، أكد المعاني أن هناك تراجعا واضحا في تلقي مطعوم كورونا، فأعداد متلقي الجرعة الأولى في الأسبوع (28) بلغت 800 شخص، في حين كانت في الأسبوع (27) 1800، والجرعة الثانية في الأسبوع (28) تلقاها 600شخص بينما كانت في الأسبوع (27) 2082، وأخيرا الجرعة المعززة تلقاها في الأسبوع (27) 1328 وتراجعت في الأسبوع (28) الى 565، أي ان نسبة التطعيم انخفضت في الأسبوع الأخير بنسبة وصلت الى 60% عن الأسبوع الذي سبقه.

ودعا المعاني الجهات المعنية والمختصة الى دراسة وتحليل أسباب انخفاض نسبة التطعيم ضد كورونا لدينا، علما ان المؤشرات الوبائية في ارتفاع مستمر مؤخراً، كما نبه المواطنين الى أهمية الحرص على صحتهم وأسرهم ومجتمعهم، من خلال الالتزام بارتداء الكمامة في الأماكن سيئة التهوية والمغلقة، والإقبال على تلقي المطاعيم.الرأي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى