صحة

الصين تحذّر من فيروس جديد قد يصبح خطيراً على البشر!

التاج الإخباري – فيما يحاول الأطباء حول العالم محاربة فيروس كورونا ومتحوراته والتخلص منه بشكل نهائي، أعلن علماء صينيون عن اكتشاف فيروس جديد أطلقوا عليه اسم NeoCoV.

وأفاد موقع “بيو ركسيف” بأن بعد دراسة حديثة أجراها باحثون في ووهان، لاحظوا وجود “ضيف جديد” قد يكون أكثر قابليةً للانتقال، مؤكدين أنهم ما زالوا أمام مزيد من الدراسات لكشف مزاياه وخباياه.

وأضافوا أن “نيوكوف”، هو نوع من الفيروسات التاجية التي تم اكتشافها في الأصل في جنوب إفريقيا، وهي ليست جديدة تماماً، موضحين أن الدراسة كشفت سر صعوبة التنفس لدى مرضى كورونا طويل الأمد، حيث خلصت إلى وجود تشوّهات في رئتَي المريض الذي يعاني من ضيق تنفس طويل الأمد بعد إصابته بالفيروس.

وكشف الباحثون أن الفيروس الجديد يرتبط بفيروس MERS-CoV، المعروف أيضاً باسم متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، والذي انتشر في العديد من دول الشرق الأوسط من قبل، وهو مشابه للفيروسات التاجية الأخرى.

ولم يستبعدوا أيضاً أن تكون هذه الفيروسات موجودة في الحيوانات وكذلك البشر، في حين ثبُت أن “نيوكوف” ينتشر حالياً بين الخفافيش فقط، ولكن من الممكن أن ينتقل إلى الإنسان، مؤكدين أنه قد يصبح خطيراً بعد طفرة واحدة فقط.

ونقلت الدراسة أيضاً أن الأجسام المضادة التي تستهدف كلاً من كورونا والمتلازمة التنفسية الشرق أوسطية، لم تكن قادرة على إيقاف “نيوكوف”، ولا شيء قادراً على إيقافه إلى الآن.

بدورها، نبّهت منظّمة الصحة العالمية من تقديم مثل هذه الاستنتاجات قبل إجراء المزيد من الدراسات الدقيقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى