صحة

كلية صناعية قد تُنهي عهد عمليات غسيل وزرع الكلى للأبد

التاج الإخباري – حصل مشروع أمريكي، يحمل اسم “مشروع الكُلى”، على جائزة مؤسسة “كيدني إكس” لابتكار كلية صناعية جديدة، تنسجم مع الجسم، وقد تنهي معاناة مرضى الفشل الكلوي للأبد.

يعاني أكثر من 850 مليون شخص حول العالم من شكل من أشكال أمراض الكلى، وهذا يقترب من ضعف عدد الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، وأكثر من 20 ضعف الأشخاص الذين يعانون من مرض السرطان، وأكثر من 23 ضعف المتعايشين مع الإيدز، وفقا للجمعية الدولية لأمراض الكلى (ISN).

ويُعد “الفشل الكلوي الحاد” من أخطر أمراض الكلى، والذي يحدث عندما تعجز الكلى فجأة عن تنقية الفضلات من الدم.

وعندما تفقد الكليتان وظيفتهما في القيام بعملية التنقية، قد تتزايد مستويات الفضلات الخطرة، ما قد يتسبب في إحداث خلل بالتركيب الكيميائي للدم، ويمكن أن يتطور الفشل الكلوي إلى مراحله الأخيرة، وهو أمر خطير دون استخدام التنقية الصناعية (أو ما يعرف بالغسيل الكلوي)، وعمليات زرع الكلى.

في هذا الصدد، حصل مشروع أمريكي يحمل اسم “مشروع الكلى” (The Kidney Project’s) مؤخرا على جائزة مؤسسة “كيدني إكس” (KidneyX) الأمريكية، والتي يبلغ مقدارها 650 ألف دولار، لابتكار كلية صناعية حيوية، من الممكن أن تؤدي لانتهاء عهد عمليات غسيل وزرع الكلى للأبد.
وحول هذا الموضوع دار النقاش في حلقة جديدة من برنامج واتس نيو مع الإعلامي أشرف شهاب، وكان ضيف اللقاء د. نبيل أحمد العكش، استشاري أمراض وزراعة الكلى من عمان في الأردن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى