تعليم

العجارمة: يوم الاستقلال علامة فارقة في تاريخ المملكة

التاج الإخباري – أكد أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية، الدكتور نواف العجارمة أن يوم الاستقلال حدث مفصلي شكّل علامة فارقة في تاريخ المملكة ومسيرة بنائها .

وقال الدكتور العجارمة خلال رعايته فعاليات احتفال نظمته مديرية قصبة اربد بمناسبة عيد الاستقلال مندوبا عن وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عزمي محافظة، إن الاحتفال هذه العام له طابع خاص، لتزامنه مع احتفالات المملكة باليوبيل الفضي للجلوس الملكي، إذ عزز جلالته، على مدى 25 عاما مسيرة وطن، أسسها وبناها وقادها الهاشميون عبر أكثر من قرن، بهمة الأردنيين ووعيهم.

وأشار إلى حجم الإنجازات التي تحققت في عهد جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين، لاسيما على الصعيد التربوي والتعليمي وتطور منظومة التعليم، لافتا أن تطوير قطاع التعليم هو الركيزة الأساسية للإصلاح الشامل في مختلف القطاعات، والذي كان وما زال جلالته يؤكد على اهميته كضرورة في عصر الرقمنة و التوسع الأفقي في التعليم .

وأضاف أن التعليم في الأردن يشكل أنموذجا محوريًا للنهضة وبناء الوطن على قاعدة معرفية صلبة، ويحق للمؤسسات التربوية التعليمية أن تفتخر بما وصلت إليه من إنجازات ذات كفاءة وفاعلية تضاهي دول العالم المتقدمة.

من جانبه ، بين مدير تربية قصبة إربد الدكتور حمزة نجادات، أن الاستقلال هو إنجاز هاشمي أردني بامتياز، وهو عنوان السيادة الحرة، حيث وصل الأردن لمكانة مرموقة بحكمة وجهد القيادة الهاشمية، مشيرا إلى أن طموحات الأردنيين لا حدود لها، وسطروا وطنا نموذجا يحتذى به بين كافة دول المنطقة ، بإنجازات وتحديثات سياسية واقتصادية وإدارية وتنموية .

وجرى خلال الحفل الذي حضره جمع من الفعاليات الرسمية والشعبية، افتتاح معرض ” أوتاد أردنية”، و فقرات فنية وطنية للطالبات والطلبة في مدارس القصبة تعبر عن احتفالات المديرية بذكرى الاستقلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى