إقتصاد

ارتفاع أسعار النفط قبل صدور بيانات التضخم الأمريكية

التاج الإخباري – ارتفعت أسعار النفط على نحو طفيف أمس الاثنين وسط تداولات ضعيفة بسبب عطلتين في الولايات المتحدة وبريطانيا، وذلك بعد أسبوع خيم عليه تقييم توقعات خفض أسعار الفائدة الأمريكية في مواجهة التضخم المستمر. وبحلول الساعة 1233 بتوقيت غرينتش، صعدت العقود الآجلة لخام برنت القياسي العالمي تسليم يوليو/تموز 56 سنتا إلى 82.68 دولار للبرميل. وارتفعت عقود أغسطس/آب الأكثر تداولا 59 سنتا إلى 82.43 دولار للبرميل.

وزادت عقود خام القيياس الأمريكي (غرب تكساس الوسيط) 58 سنتاً إلى 78.30 دولار للبرميل.

وأنهى برنت الأسبوع الماضي على انخفاض بنحو اثنين في المئة، فيما هبط خام تكساس الوسيط نحو ثلاثة في المئة بعدما أظهر محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي) أن بعض المسؤولين مستعدون لرفع أسعار الفائدة بشكل أكبر إذا اعتبروا ذلك ضرورياً للسيطرة على التضخم.

وتترقب الأسواق مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي في الولايات المتحدة هذا الأسبوع سعيا لمزيد من المؤشرات بخصوص السياسة النقدية.

وتعلن بيانات المؤشر في 31 مايو/أيار وهي المقياس المفضل للتضخم لدى المركزي الأمريكي.

وتترقب الأسواق أيضاً اجتماع تحالف «أوبك+» لمنتجي النفط سيعقد في الثاني من يونيو/حزيران عبر الإنترنت.

ورجحت مصادر في التحالف أن يمدد المنتجون أجل تخفيضات الإنتاج البالغة 2.2 مليون برميل يومياً.

وقالت سوجاندا ساشديفا مؤسسة شركة الأبحاث «إس.إس ويلث ستريت»، ومقرها نيودلهي، إن من المتوقع أن تحافظ العقود الآجلة للنفط على مكاسب أمس بسبب توقعات تمديد التخفيضات.

وأضافت «ومع ذلك، سيتأثر مسار حركة الأسعار بشكل كبير ببيانات مؤشر أسعار المنتجين المقرر صدورها هذا الأسبوع في الولايات المتحدة، والتي ستشكل بدورها نهج المركزي الأمريكي بخصوص أي تعديلات محتملة على أسعار الفائدة».

وإضافة إلى تخفيضات إنتاج إضافية بحجم 3.66 مليون برميل سارية حتى نهاية العام، فإن تخفيضات الإنتاج تعادل قرابة ستة في المئة من الطلب العالمي على النفط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى