إقتصادثقافة وفن

بأكثر من 13 مليار دينار.. العراق يطلق مشروعًا لدعم الثقافة والفنون

التاج الإخباري – أطلق رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني مشروعًا جديدًا تجاه دعم الثقافة والفنون هو الأكبر وسط ضعف تمويل النشاطات الفنية والثقافية التي تحظى باهتمام حكومي، إذ خصص لهذا المشروع مبلغ 13 مليارًا و500 مليون دينار عراقي، فيما أشادت الأوساط الفنية والثقافية بهذا المشروع.

وقال مستشار رئيس الوزراء العراقي لشؤون الثقافة، عارف الساعدي، إن “المشروع يتضمن إنتاج 7 أفلام طويلة و20 فيلمًا قصيرًا، إضافة إلى دعم الأدباء من خلال الاتحاد الخاص بهم لتغطية نشاطاتهم في المدن، وفق لجان متخصصة تشكلها الحكومة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة”.

وأضاف الساعدي أنه ضمن المشروع هناك مبالغ ستخصص من أجل طباعة الكتب، إضافة إلى دعم إنتاج بعض المسلسلات الدرامية عبر شبكة الإعلام العراقي، وأن انطلاق هذا المشروع بشكل فعلي سيكون مع بداية السنة الجديدة 2024، وأن هناك إشادة كبيرة بهذا المشروع الذي يعد الأكبر بسبب الإهمال التي تعرَّض له الجانب الفني والثقافي، حسب الساعدي.

وبيَّن أن “المشروع سيشمل الرسامين أيضًا، ولا يختصر على فئة محددة من الفنانين، وعند انطلاق هذا المشروع سوف يطلق دراما جديدة وسوف تكون هذه الدراما محل اهتمام الأوساط الفنية في العراق وخارجه”.

نقيب الفنانين العراقيين جبار جودي قال : “إننا ندعم المشروع الكبير الذي أطلقته الحكومة لدعم الثقافة والفنون، وهذا المشروع سيحدث طفرة نوعية في مجال السينما والدراما عبر الشاشات العراقية، ويعد الأول والأكبر الذي يدعم الفنون المختلفة منذ عام 2003”.

وبيَّن جودي أن “نقابة الفنانين العراقيين ستكون داعمة لهذا المشروع المهم، وسنعمل على تقديم ما لدينا من أفكار ومقترحات لكي تكون ضمن مشروع دعم الثقافة والفنون، خصوصًا بالجانب المتعلق بالدراما المختلفة، خاصة دراما شهر رمضان، التي تكون متابعة من قبل كل الشعب العراقي”.

وشدد نقيب الفنانين العراقيين على أن “مشروع دعم الثقافة والفنون، يجب أن يشمل كل الفئات، كما يجب أن تكون هناك رقابة شديدة على قضية الصرف والتخصيصات المالية، ونحن أيضًا سيكون لنا الدور الرقابي والإشرافي على القضايا التي تقع ضمن اختصاص ومهام النقابة”.

عضو لجنة الثقافة في البرلمان العراقي رفيق الصالحي، قال: إن “مجلس النواب سيعمل على تخصيص هذا المبلغ الكبير ضمن موازنة سنة 2024، كما سنعمل على متابعة ومراقبة صرف هذا المبلغ لمنع أي تلاعب أو شبهات، فهذا المبلغ يجب أن يصرف وفق خطة وجداول معدة سابقًا”.

وأكد الصالحي أن “مجلس النواب داعم لهذا المشروع بشكل كبير وهو مع تطوير الواقع الفني والأدبي في العراق، خصوصًا أن هذا الجانب أهمل كثيرًا من قِبل الحكومات السابقة، بسبب الظروف التي كان يمر بها العراق، الأمنية والاقتصادية وغيرهما، ولهذا نحن سنكون داعمين بقوة لمشروع الحكومة لدعم الفنون بكل أنواعها”.

ارم نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى