ثقافة وفن

محامي شيرين عبد الوهاب يكشف تطورات أزمتها مع “روتانا”‎

التاج الإخباري – كشف المستشار القانوني ياسر قنطوش، محامي الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، تطورات أزمتها مع شركة “روتانا للصوتيات والمرئيات”، مشيرا إلى أنها فوجئت برفع دعوى قضية من جانب الشركة ضدها؛ مما اضطرها إلى الخروج على الملأ وكشف ما تتعرض له من مشكلات.

وأوضح محامي الفنانة المصرية، أن القضية المقامة ضد موكلته تتعلق برغبة الشركة في استمرار التعاقد معها، رغم انتهاء العقد أو دفع الشرط الجزائي من جانب شيرين عبد الوهاب باعتبارها خالفت بنود العقد وأنهته قبل موعده وهو ما لم يحدث، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن شيرين تحترم العقود والتعهدات القانونية، وقامت بالفعل بسداد مبلغ 8 ملايين جنيه لشركة “روتانا” وكانت تظن أن الخلافات بينهما انتهت عند هذا الحد، لكنها فوجئت بالقضية الجديدة، مؤكدا أنه سيقوم بالعديد من الإجراءات القانونية للرد على ما حدث. وأضاف: “سوف يتم الإعلان عن تلك الإجراءات في حينها”، رافضا الكشف عن طبيعة التحرك القانوني المنتظر في هذه المرحلة.

وتابع: “يبدو أن هناك من يضمر سوء النية للفنانة داخل الشركة، ويريد أن يعيق مسيرتها من خلال افتعال المشكلات”.

وكانت شيرين عبد الوهاب قد أرجعت سبب بكائها في حفلها الأخير بالكويت، إلى تأخر طرح أعمالها لدى روتانا، موضحة في بيان صحفي، أن الخلافات عادت بينها وبين الشركة، وأنه سيكون هناك تحرك للنزاع مجددًا، بعد تأخر طرح أغانٍ انتهت من تسجيلها منذ فترة طويلة.

وأضاف البيان أن “شركة روتانا تشترط على شيرين عبد الوهاب تقديم حفلات فنية فقط بالفترة الحالية، وأن يكون الاتفاق على الحفلات الجديدة عن طريق الشركة فقط”.

واشتكت شيرين، في تصريحات تلفزيونية، من تأخر طرح عدد من الأغاني التي انتهت من تسجيلها لدى الشركة قائلة: “هناك ثلاث أغانٍ جاهزين، وبعدهم بشوية فيه ثلاث أغانٍ للصيف، مش عارفه روتانا هتنزلهم إمتى، مش عارفة هما موقفين الدنيا ليه؟”.

إرم نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى