ثقافة وفن

معركة نادين نجيم وطليقها تشتعل

التاج الاخباري- تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي خبر استدعاء الفنانة اللبنانية نادين نسيب نجيم في المحكمة بقضية اتهمها طليقها فيها بالتشهير به

ونفت نجيم استدعاءها كمدعى عليها (متهمة) في المحكمة أو إقامة طليقها هادي الأسمر دعوى قضائية ضدها، وكشفت أنها من فعلت ذلك ضده، واتهمت صاحب حساب "شربليتا" بنشر هذا الخبر الكاذب

وكتبت نجيم، في منشور عبر حساباتها على "إنستغرام" وفيسبوك": "للتوضيح: أنا مدعية على طليقي ومن عدة أسابيع نزل على المحكمة"

وتابعت: " أمس نزلت أنا لأنه مدعى عليه وكانت هناك جلسة سرية وبكل احترام تكتمت على الموضوع، إلا انه كالعادة شربل الأسمر الداعم الأول لطليقي هادي الأسمر نشر خبرا كاذبا وقلب الحقيقة وصرت أنا المدّعى عليها"

وذكرت: "أنا مدعية عليه بأكثر من قصة ولن أسكت عن حقي مع كائن من كان"، وأكملت: "4 سنين أتعذب وصامتة ولكن أن تصل القصة لقلب الوقائع؟ فلن أسكت عن كرامتي وكرامة ولادي"

كان شربل الأسمر زعم عبر حسابه "شربليتا" على موقع "إكس" (تويتر سابقا)، قال إن نادين توجهت إلى المحكمة الجمعة بصفة مدّعى عليها من زوجها السابق، لإنهاء ما وصفه بـ"المهزلة التي تقترفها ضده على وسائل التواصل الاجتماعي"

واتهم الأسمر نادين نجيم بأنها "شنت على زوجها حربا عبر حساباتها الخاصة ومن خلال إحدى الصفحات التابعة لنضال الأحمدية التي دأبت على التشهير به علنا"

وتابع: "أما هو (هادي الأسمر) فقد التزم الصمت وطلب من نادين نسيب نجيم وقف هذه المهزلة من أجل أولادهما، لكنها رفضت كل محاولات زوجها السابق، ما اضطره لمقاضاتها في محكمة قصر عدل بعبدا"

وأعادت نجيم نشر ما نشره شربل حول قضيتها مع طليقها، عبر حسابها على إنستغرام، وعلقت: "صلح معلوماتك يا شربل الأسمر الداعم الأول لطليقي هادي الأسمر وصاحب صفحة غير محترمة"

ودخلت نادين نسيب نجيم القفص الذهبي مع الأسمر في 16 يونيو/حزيران عام 2012، ورُزقت منه بولدين هما هيفن في عام 2013 وجيوفاني في عام 2014، وفي سبتمبر/أيلول عام 2019 أعلنت انفصالهما ودّياً

كما أعلنت نادين في شهر سبتمبر/أيلول 2022 خطوبتها لرجل الأعمال ناريغ ناربيكيان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى