ثقافة وفن

بروس ويليس نجا بأعجوبة خلال أخطر مشهد بحياته

بروس ويليس نجا بأعجوبة خلال أخطر مشهد في "داي هارد"

التاج الاخباري – في خضم معركته مع مرض الخرف التي دفعته إلى اعتزال التمثيل، كشف كتاب جديد أن النجم بروس ويليس كان على وشك الموت في أول أجزاء سلسلة أفلام "داي هارد" التي عرضت عام 1995.

وتناولت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية اليوم في تقرير لها اليوم  أبرز محاور كتاب "آخر أبطال الأكشن: النجاحات، الإخفاقات وصراعات ملوك هوليوود"، الذي صدر في 28 يونيو (حزيران) 2023، وكان أبرزها تناول تفاصيل مشهد كاد يودي بحياة النجم بروس ويليس.

مشهد خطير

أورد المؤلف نيك دي سيملين في الكتاب أنه خلال تصوير أحد المشاهد الأساسية في أول أجزاء سلسلة "داي هارد"، ظنّ فريق العمل أن بروس قد مات نتيجة انفجار خزان كبير من البنزين.

وأوضح أن اللقطة كانت الأخطر في الفيلم، لذلك تقرر تصويرها في أول مشهد من العمل ككل، تحسباً لأي أضرار جسدية يمكن أن تلحق بالنجم، لكنه استطاع النجاة من كتلة اللهب الضخمة، بعدما ظن المخرج وفريق العمل أن ويليس قد قضى حرقاً.

فيلم ناجح

تلك مقتطفات من الكتاب الذي يسرد أيضاً العديد من المشاكل التي واجهت تصوير فيلم Die Hard، لاسيما التوتر الدائم بين البطل ومخرج الفيلم جون ماك تييرنان، الذي كرر أكثر من مرة أن العمل مع بروس ويليس كان صعباً جداً.

ونجح الفيلم، الصادر عام 1988، وأصبح من أعلى الأفلام تحقيقاً للإيرادات في ذلك العام، وانطلقت من بعده سلسلة أجزاء، حتى أصبح اليوم أيقونة من أيقونات أفلام الأكشن الأمريكية، وارتبط بجيل من المشاهدين، منافساً بطولات سيلفستر ستالون وآرنولد شوارزنيغر، وفقاً لما جاء في الكتاب.

ووفقاً لموقع "آمازون" لا يقتصر الكتاب على ويليس فقط، بل يسرد قصصاً من وراء كواليس أفلام أبطال الحركة الذين سطع  نجمهم في هوليوود في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى