حديث البلد

الأمير مرعد بن رعد كبير الأمناء يلتقي سماحة قاضي القضاة

التاج الإخباري – التقى رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة سمو الأمير مرعد بن رعد، في مقر المجلس أمس، سماحة قاضي القضاة الشيخ عبدالحافظ الربطة، وقد تطرق اللقاء لبحث تعزيز التعاون المشترك بين المجلس ودائرة قاضي القضاة خصوصاً في مجال تيسير سبل وصول الأشخاص ذوي الإعاقة إلى مرفق القضاء الشرعي من خلال تهيئة المحاكم الشرعية استكمالاً لما بدأت به دائرة قاضي القضاة من إجراءات بهذا الخصوص. كما بحث اللقاء ملف بدائل الإيواء وسبل تسهيل إجراءات انتقال المنتفعين من المؤسسات الإيوائية إلى أسرهم البيولوجية أو الأقارب أو الأسر الحاضنة.

وقد أكد سمو رئيس المجلس خلال اللقاء على أهمية دور القضاء الشرعي في حماية وتعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بوجه عام وفي مجال الأحوال الشخصية وما يتصل بها من حقوق بصفة خاصة، كما أثنى سموه على الاستجابة السريعة من دائرة قاضي القضاة لكل ما يتم التنسيق بخصوصه من جانب المجلس سواءً في ما يخص تهيئة بعض المحاكم الشرعية أو تسوية العديد من الأمور التي ترد للمجلس من الأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم.

بدوره أكد سماحة قاضي القضاة على استعداد الدائرة التام لتقديم كل الإمكانيات المتاحة لتسهيل وصول الأشخاص ذوي الإعاقة إلى مرفق القضاء الشرعي بخصوصية واستقلالية.

وأشار سماحته إلى أهمية خطط بدائل الإيواء وتعزيزها للتكافل الاجتماعي، منوهاً إلى أن دائرة قاضي القضاة تحرص على أن يكون تطبيق قانون الأحوال الشخصية والأنظمة والتعليمات سهلاً وميسوراً للجميع وبصفة خاصة للأشخاص ذوي الإعاقة، خاصة في ظل وجود مديرية الإصلاح والوساطة والتوفيق الأسري ووجود نيابة عامة شرعية تشكل في إطارها العام التعزيز وحماية المنظومة الحقوقية.

يذكر أن المجلس ودائرة قاضي القضاة قد وقعا سابقاً مذكرة تفاهم يقوم المجلس بموجبها بالتعاون مع الدائرة بتهيئة 3 محاكم شرعية أساسية في أقاليم المملكة الشمال والجنوب والوسط، كما يتم بموجب المذكرة تبادل الخبرات والتدريب للكوادر العاملة لتحقيق التواصل الفعال مع الأشخاص ذوي الإعاقة الذين يراجعون المحاكم الشرعية ودوائرها المختلفة، خاصة في ظل وجود نيابة عامة شرعية تشكل في إطارها العام عملاً مؤسسياً تفرز منظومة حماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى