حديث البلد

وادي الأردن تعقد جلسة تشاورية حول مشروع إعادة تأهيل أنظمة الري

التاج الإخباري – قال امين عام سلطة وادي الأردن المهندس هشام الحيصة ان سلطة وادي الأردن تبذل جهودها لتحسين كفاءة مياه الري في جميع مناطق وادي الاردن بهدف تحقيق الأهداف الاستراتيجية لقطاع المياه والنهوض بالزراعة الوطنية ودعم المزارعين وبين على هامش انعقاد الجلسة التشاورية Scoping Session الخاصة بتحديد النطاق والاسس المرجعية لدراسة تقييم الأثر البيئي والاجتماعي لمشروع إعادة تأهيل أنظمة الري في مناطق وادي الأردن التي عقدت يوم الاثنين 10 حزيران في بيت الضيافة -دير علا بحضور كل من الاستشاري المصمم للمشروع السادة الائتلاف انجكون و ILF و الممول من السادة البنك الاعمار الالماني (KFW) ومديرة مشاريع الري المهندس جمانة الدويري و مندوبين عن جهاز الامن العام و مندوبين عن سلطة وادي الاردن من مساعدي الامين العام و كوادر مشاريع الري و البنى التحتية و مدراء التشغيل و الصيانة و التحكم و عدد من مزارعي الاغوار الشمالية و الوسطى و الجنوبية و جمعيات مستخدمي المياه ، مؤكدا ان الجهود منصبة على التسهيل على الاخوة المزارعين وتقديم كافة التسهيلات الممكنة لهم وتمكينهم من القيام بواجباتهم على الشكل الأمثل.


وأوضح المهندس الحيصة ان خطة سلطة وادي الأردن تقوم على التنسيق الكامل والمتابعة مع جميع جمعيات الري في الوادي للتأكد من توزيع مياه الري الى جمعيات مستخدمي مياه الري التي تقوم بادارة مياه الري بعد موقع التزويد لتوزيعها على الوحدات الزراعية حسب الحصص المقررة بما يحسن من الاداء الزراعي ويحافظ على البيئة .


ودعا الأمين العام لسلطة وادي الأردن المزارعين الى انتهاج برامج الانماط الزراعية التي من شانها تحقيق عوائد اقتصادية ومادية على المزارعين انفسهم وعلى الاقتصاد الوطني وبما يحقق الحماية للمزارعين ويمكنهم من تصدير منتوجاتهم الزراعية بأسعار جيدة مؤكدا ان سلطة وادي الاردن تعمل على توفير كافة الامكانات المتاحة للاخوة المزراعين والجمعيات داعيا اياهم الى ان يكونوا داعمين للجهود المتواصلة للوزارة/ سلطة وادي الاردن في حماية مقدرات المياه حيث ان المحافظة عليها سيعمل على سرعة الاستجابة لتطلعات ومطالب المزارعين وتلبيتها بكل فاعلية وتأمينهم بالاحتياجات المائية بعدالة .


وقدمت المهندسة جمانة الدويري شرحا مفصلا عن أهمية المشاريع المنوي تنفيذها لما لها من اثر من تقليل فاقد مياه الري وتوفير كميات إضافية بما يرفع من مستوى الإنتاج الزراعي .


ويهدف المشروع الى تعزيز الشراكة مع المزارعين ومشغلي مياه الري وتعزيز الشراكة بينهم من خلال تقليل الفاقد المائي وزيادة كفاءة استخدام الطاقة في أنظمة الري بما ينعكس على تجويد خدمات مياه الري وزيادتها وخفض كلف التشغيل والصيانة خاصة لشبكات توزيع مياه الري وبالتالي توفير كميات مياه إضافية وكلف مالية على المزارعين .


واستعرض الاستشاري إجراءات الموافقة البيئية وقدم شرحا مفصلا عن المشروع واهمية أدوار أصحاب العلاقة من جانب المزارعين والمجتمع المحلي والممول بنك الاعمار الألماني KFW والشراكة واستمع الى ملاحظات المشاركين خاصة ما يتعلق بالقضايا البيئية والاجتماعية والأمور التي تهم المجتمع المحلي ليتم اخذها بعين الاعتبار عند البدء بوضع مخططات المشروع وتضمينها في اعمال تنفيذ المشروع بما ينعكس على تحسين الخدمة المقدمة للمواطنين والمزارعين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى