حديث البلد

حزب إرادة يفوز برئاسة إتحاد طلبة جامعة مؤتة والغالبية العظمى من الهيئة الإدارية.. وجميعهم من حلف الإتحاد والتغيير

التاج الإخباري – الرئيس المنتخب الطراونة: فخورين بحزب إرادة والهيئة الإدارية جاءت من حلف الإتحاد والتغيير والذي أعلن معظم قياداته إنتسابهم ل حزب إرادة.

الطراونة: نشكر الحلف الآخر والذي ساهم بالأمس في اكمال النصاب القانوني لانتخابات الهيئة الإدارية وهذا يعتبر من المرؤة والشهامة وتغليب المصلحة العامة وقبول الآخر

العوران : هذا الإنجاز يجب أن يكون له صدى في الإنتخابات النيابية المقبلة، وحزب إرادة سوف يدعم شباب مؤتة في تصدير من يمثلهم في الإنتخابات النيابية القادمة

البواعنة: فخورين بالوعي والروح الوطنية وحب البذل الذي أبداه شباب مؤتة كما نفخر بقائمتي حمى الأردن واقدام وشعورنا لا يوصف ونحن نراهم يتشاركون ذات الرؤية السياسية والحزبية مع شباب حلف الاتحاد والتغيير تحت مظلة حزب إرادة

التفاصيل:
حصد حزب إرادة رئاسة إتحاد طلبة جامعة مؤتة بالإضافة إلى الغالبية العظمى من أعضاء الهيئة الإدارية علما بأن كامل الهيئة الإدارية جاءت من حلف الإتحاد والتغيير والذي أعلن معظم قياداته إنتسابهم ل حزب إرادة وذلك لتجسير العمل الطلابي مع مرحلة التحديث السياسي الذي تمر به البلاد وفقا للرؤى الملكية وتطلعات المواطن لأردن أقوى سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ومؤسسيا كما صرح رئيس إتحاد طلبة جامعة مؤتة المنتخب عضو حزب إرادة عمار عزات الطراونة والذي أضاف بأن الهيئة الإدارية الجديدة سوف تكرس جل جهدها ووقتها لرعاية مصلحة طلاب جامعة السيف والقلم جامعة مؤتة وفقا لتوجهات حزب إرادة وحلف الإتحاد والتغيير، كما قال الطراونة بأن ذلك سيكون بالتشاركية مع الجميع وانه فخور وزملاؤه في حلف الإتحاد والتغيير بأن يكونوا تحت مظلة حزب إرادة، وشكر الطراونة الحلف الطلابيّ الآخر على مساندته مشيدا بأن أعضاء الحلف المقدرين ساهموا بالأمس في اكمال النصاب القانوني لانتخابات الهيئة الإدارية وهذا يعتبر من المرؤة والشهامة وتغليب المصلحة العامة وقبول الآخر ، وقال بأننا سوف نسعى معا لتحقيق رؤى وأهداف مشتركة مستلهمة من رؤية جلالة الملك بهدف إشراك الشباب في عجلة القيادة وتمكينهم سياسياً واقتصادياً، فزملائي وأنا نؤمن بأن الشباب هم عماد المستقبل وبإشراكهم في الحياة السياسية، وسنعمل على بناء مجتمع قوي ومتماسك قادر على مواجهة التحديات وتحقيق التغيير الإيجابي وهذا يكرّسه حزب إرادة وهو ما شجعنا إلى الإنخراط به.

هذا ويذكر أن حلف الإتحاد والتغيير كان قد حصل على غالبية مقاعد إتحاد طلبة جامعة مؤتة في الإنتخابات التي جرت في تاريخ 25/4/2024. ، كما حصلت قائمة حمى الأردن والتي خاضت الإنتخابات تحت مظلة حزب إرادة على عدد 42 مقعد ومقعد ل كتلة اقدام والتي خاضت كذلك الانتخابات تحت مظلة حزب إرادة على مقعد على القائمة العامة.

وجرت إنتخابات الهيئة الإدارية يوم أمس الخميس وتمخضت عن إنتخاب كل من :

عمار عزات الطراونة، رئيسا لإتحاد طلبة جامعة مؤتة، وعبادة أحمد الخرشة نائبا للرئيس، وأحمد علي الشمايلة أمينا للصندوق، وعمر جمال النعيمات ، أمينا للسر وجميعهم أعضاء في حزب إرادة بالإضافة لحلف الإتحاد والتغيير، هذا بالإضافة إلى فوز الأعضاء نغم باسم المعايطه، روسلا صالح المعايطة، وسدين طلال التيمه الأعضاء في حزب إرادة.
كما فاز بعضوية اللجنة الإدارية محمد نايل المعايطه و محمد ماجد المعايطه وهم ليسوا أعضاء في حزب إرادة ولكنهم أعضاء في حلف الإتحاد والتغيير وفي حزبين آخرين.

وصرح نائب الأمين العام الشؤون السياسية والتوعية الحزبية في حزب إرادة إبراهيم العوران بأن هذا الإنجاز يجب أن يكون له صدى في الإنتخابات النيابية المقبلة وأن الحزب سوف يدعم شباب مؤتة ومن يؤمنون بهم من الشباب في تصدير من يمثلهم في الإنتخابات النيابية القادمة، وأضاف الأمين العام المساعد لشؤون الشباب والجامعات في حزب إرادة أحمد البواعنة بأنه كله فخر بالوعي والروح الوطنية وحب البذل الذي أبداه المرشحين الذين تعامل معهم من قائمتي حمى الأردن واقدام وكانت نتيجتهم مشرفة، وأضاف البواعنة بأن شعوره لا يوصف وهو يراهم وبالرغم من أنهم أعضاء في حلف آخر ولكنهم يتشاركون ذات الرؤية السياسية والحزبية مع شباب حلف الاتحاد والتغيير تحت مظلة حزب إرادة ، هذه الرؤية هي “نحو مملكة هاشمية ديمقراطية تعددية معتمدة على الذات، قوية سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ومؤسسيا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى