حديث البلد

مجلس قلقيلية يختتم فعالية “الإفطار الرمضاني” ويواصل مسيرته الخيرية

التاج الإخباري – اختتمت جمعية مجلس قلقيلية، مساء اليوم الثلاثاء، التاسع والعشرين من شهر رمضان لعام 1445 هجري، الموافق التاسع من نيسان لعام 202‪4 ميلادي، فعاليات مبادرة “الإفطار الرمضاني” الخيرية والمباردات المرافقة لها، مع انتهاء الشهر الكريم، والتي أقيمت للعام الثامن على التوالي.

وقالت مساعد رئيس مجلس النواب ومدير عام مجلس قلقيلية النائب ميادة شريم، أن جمعية مجلس قلقيلية استضافت خلال شهر رمضان الحالي ما يزيد عن 30 ألف صائم على موائد الإفطار، من أهالي منطقة قلقيلية والمجتمع المحلي، في مقر المجلس ومسجد الحاج عبدالله اسميك.

وأضافت شريم أنه وفي سياق العمل الخيري الذي تجسده جمعية مجلس قلقيلية، فقد قدمت الجمعية بالتعاون والتشارك مع جمعية مؤسسة حسن اسميك الخيرية، هدية رمضانية تتضمن طرودًا خيرية طيلة أيام شهر رمضان الكريم، للأسر المستحقة في المجتمع المحلي عن روح الحاج عبدالله اسميك وأرواح شهداء غزة، حيث بلغ عدد الطرود الموزعة ما يقارب 25 ألف طرد خيري.

كما نفذ الفريق الشبابي في مجلس قلقيلية عدد من المبادرات الخيرية، أبرزها مبادرة “تمرة ومي”، حيث قام الفريق بتوزيع المياه والتمر للمارة في الطرق العامة عند وقت الغروب.

ونوهت شريم أن مجلس قلقيلية كان قد اعتذر منذ اليوم الأول من شهر رمضان الجاري، عن إقامة الألعاب والفعاليات الأخرى، وذلك احترامًا لأرواح شهداء وأطفال قطاع غزة، حيث اكتفى المجلس بإقامة المسابقات الدينية وفعاليات الإفطار الرمضاني وتوزيع الطرود الخيرية على مستحقيها، مضيفة أن فعاليات الإفطار الرمضاني في مجلس قلقيلية قد انتهت لهذا العام، لكن مسيرة المجلس متواصلة وسيستمر بتقديم خدماته المجتمعية الخيرية.

واختتمت شريم : “في هذا اليوم المبارك، ارفع أسمى آيات التهنئة والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك المعزز عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه، وجلالة الملكة رانيا العبدالله، وسمو ولي العهد الأمين، وإلى الشعب الأردني في كل أنحاء وطننا، والشعب الفلسطيني وأهالي قطاع غزة، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، أعاده الله على وطننا وشعبنا بالخير واليمن والبركات، ونسأل الله أن يرفع الظلم والمأساة عن أهلنا في غزة وان ينعم عليهم بالأمن والطمأنينة”.

الجدير بالذكر أن فعاليات الإفطار الرمضاني في مجلس قلقيلية، شهدت خلال هذا الشهر الكريم حضور عدد من المراكز والمعاهد والجمعيات الخيرية، وهي: جمعية اتحاد المرأة الأردنية، دار المسنين، أمانة عمان الكبرى، الجمعية الوطنية لتأهيل الأسرة، لجنة تحسين مخيم الوحدات، جمعية ينابيع الحنان الخيرية، جمعية انجاد الخيرية، جمعية نشامى ونشميات الخير، معهد زين شرف، جمعية نحب الخير الخيرية، جمعية رسالة وطن، مبادرة حياتنا لها معنى “متلازمة داون”، جمعية الصحابيات للأيتام الخيرية، جمعية نشميات الخير، مركز الشعلة للمكفوفين، جمعية فدى الوطن الخيرية، جمعية لجنة زكاة عوجان، جمعية نبع الايمان الخيرية، جمعية آمال المستقبل، مركز اكليل الشموخ القراني، جمعية السنبلة الخيرية، مركز ابو شريحة، جمعية جوامع الخير، جمعية سوا الخيرية، جمعية رواد العطاء الخيرية، جمعية طريق الايمان الخيرية، جمعية طريق الايمان الخيرية، جمعية نشميات سحاب الخيرية، مبادرة شد الهمة، جمعية نساء الحي، مدارس الحضارات، جمعية جعفر الطيار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى