حديث البلد

افتتاح مكتب حزب إرادة في عين الباشا والبقعة

التاج الإخباري –افتتح الأمين العام لحزب إرادة نضال البطاينة مكتب حزب إرادة في لواء عين الباشا ليخدم عين الباشا ومخيم البقعة وذلك بحضور الأمانة العامة للحزب ،وأعضاء الهيئة العامة في عين الباشا والبقعة وكل من و أعضاء المجلس المركزي في الحزب النائب محمد جميل الظهراوي ورئيس بلدية الرصيفة شادي الزيناتي وأحمد غالب الفاعوري وخلدون الخشمان وصلاح أبو عطوة وفراس العريق العبادي والنائب السابق إنصاف الخوالدة وردينة العطي، وذلك ضمن نهج الحزب في افتتاح مكاتب في مختلف التجمعات السكنية على امتداد مساحة الوطن.


وجرت مراسم افتتاح المكتب دون أي مظاهر احتفالية تضامنًا مع الأشقاء في قطاع غزة.


وأكد البطاينة في لقاء موسع عقب افتتاح المكتب أن ما تقوم به المقاومة الفلسطينية في غزة أعاد للأمة جزء من كرامتها وهم يواجهون عدوانًا مستمرًا وبدعم غربي معبرًا عن اعتزازه بالتضحيات التي يقدمها الشعب الفلسطيني.


وأضاف إن تضحيات الشعب الفلسطيني، أعادت القضية الفلسطينية كقضية مركزية، مشددًا أن العالم لن يهنأ حتى تعود الحقوق لأصحابها وإعلان الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.


وأضاف أن الأردن وفلسطين يواجهان التحديات وتركوا وحدهم يواجهونها دون دعم او اسناد، فهناك الحلم الصهيوني والحلم الفارسي مؤكدًا أن الأردن لا يعرف لغة الصفقات، وسيبقى الوفي لفلسطين وكلنا مشاريع شهداء من أجل الأردن وفلسطين.


وقال البطاينة إن الكيان الصهيوني يهدف الى التهجير القسري للشعب الفلسطيني او التهجير الناعم مؤكدًا على الموقف الأردن الرافض للتهجير والثوابت الأردنية الرافضة للتوطين والوطن البديل والمساس بالقدس والمقدسات.


وتطرق البطاينة في اللقاء الى مسيرة حزب إرادة الذي أصبح في الطليعة وطبق مبادئه ونهجه قولًا وفعلًا خصوصًا خلال العدوان على غزة، وتنفيذه الوقفات المنددة بالعدوان والداعمة للموقف الأردني المتضامن مع الأشقاء بتفاعل كبير من أعضائه ومن الشارع الأردني.


وتحدث في اللقاء رئيس مجلس فرع حزب إرادة في محافظة البلقاء أحمد الفاعوري مستعرضاً مسيرة الحزب في المحافظة وحرصه على فتح فرع في البقعة وعين الباشا مشيدًا بمواقف الحزب ونهجه السياسي الداعم بقوة للأشقاء في فلسطين.


وأكد عضو المجلس المركزي في الحزب النائب محمد الظهراوي أن حزب إرادة هو نبض المواطن هنا في البقعة وفي كل مناطق الأردن بما يحمله من فكر ونهج وطني يلامس هموم المواطن.


وتحدث الظهراوي عن العدوان المستمر على الفلسطينيين في قطاع غزة مؤكداً أن حقوق الشعب الفلسطيني لن تضيع ولن ينسى أبناء فلسطين فلسطين، مشدداً انه لم يبق إلا الأردن وفلسطين في معترك الدفاع عن فلسطين وغزة.


وتحدث في اللقاء عضو المجلس المركزي رئيس بلدية الرصيفة شادي الزيناتي والنائب السابق ردينة العطي وعضو المجلس المركزي وعضو مجلس محافظة البلقاء صلاح أبو عطوة ورئيس لجنة تحسين خدمات مخيم البقعة حسن مرشود وعضو المجلس المركزي المحامي فراس العريق العبادي وعضو المجلس المركزي الدكتور مهند النسور وعضو المجلس الامني المحلي خضر دعاس.


وتركزت مداخلاتهم حول العدوان على الأشقاء في قطاع غزة ومعاناتهم المستمرة، والموقف الأردني الداعم للاشقاء مشيدين بموقف الحزب الذي جال أرجاء الوطن متضامنًا مع الأشقاء وينشر فكره ونهجه في الإصلاح حتى أصبح الحزب الأبرز على الساحة الأردنية.


وتطرقوا في مدخلاتهم الى مسيرة حزب إرادة وحراكه المستمر للاسهام في مسيرة التحديث السياسي كما أرادها جلالة الملك عبدالله الثاني، واستعداداته لإعداد برنامج الحزب الذي سيخوض الانتخابات على أساسه.

هذا ويشار إلى أن الحضور كان حاشدا وإمتد إلى خارج القاعة مما يدل على مصداقية الحزب وأنه أصبح يحظى بثقة وحواضن شعبية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى