إقتصاد

وقع ارتفاع حجم الطاقة المتجددة إلى 2100 ميجاواط

الطاقة المتجددة

قالت الأمينة العامة لوزارة الطاقة والثروة المعدنية، أماني العزام، إن حجم الطاقة المتجددة في الأردن بلغ 1600 ميجاواط مع نهاية العام الماضي، منها نحو 600 ميجاواط مشاريع صافي قياس وعبور لخدمة المشتركين النهائيين، و500 ميجاواط تحت الإنشاء.

وأضافت، خلال جلسة نقاشية عقدتها جمعية إدامة عبر تطبيق ويبكس، استضافت متحدثين من السعودية والمغرب وتونس، أن الأردن سيصل في نهاية العام الحالي إلى 2100 ميجاواط.

وشددت العزام على أن وجود ربط كهربائي عربي متكامل يجعل الوصول إلى نسب عالية من الطاقة المتجددة ممكنا، مشيرة إلى أن “الأردن بدء مخطط ربط كهربائي مع مصر في عام 1998، ومع سوريا في عام 2000، مكنه من الربط مع لبنان عبر سوريا، وهناك خط ربط مع فلسطين يجري العمل حاليا على تطويره”.

وفيما يتعلق بالربط الكهربائي الأردني مع السعودية، قالت الأمينة العامة، إنه “تم الانتهاء من الدراسات، وحالياً يتم العمل على الاتفاقيات اللازمة لإنشاء الخط فيما يتم العمل على الدارسات اللازمة للربط مع العراق”.

وقال نائب رئيس مجلس إدارة جمعية إدامة، سامر جودة، إن “الربط الكهربائي العربي خطوة مهمة ستساهم في رفع نسبة الطاقة المتجددة على الشبكات العربية، ويجب العمل عليها بشكل جدي”.

وناقشت الجلسة آفاق الربط الكهربائي في منطقة الشرق الأوسط، وشمال إفريقيا وكيف سيساهم هذا الربط في دعم وتعزيز الطاقة المتجددة على الشبكات الكهربائية.

الرئيس التنفيذي لشركة نقل الكهرباء السعودية، إبراهيم الجربوع، أشار إلى الاستعدادات التي تقوم بها السعودية حتى يتم إدارة شبكة الربط الكهربائية بالشكل الأنسب عند زيادة كمية الطاقة المتجددة عليها، إذ تبلغ الطاقة المتجددة ما يقارب 2000 ميجاواط حاليا.

وأشار إلى أن الربط الكهربائي الخليجي عاد بفوائد مالية كبيرة، إذ أسهم في تخفيض حجم الاستثمارات اللازمة للحفاظ على الشبكات الكهربائية، وحاليا يتم تبادل الكهرباء بشكل تجاري بين دول الخليج، ونسعى إلى زيادتها في المرحلة المقبلة.

وفيما يخص الربط الأردني السعودي، لفت إلى أن “الربط سيكون قريبا وسيسبق الخط السعودي المصري، بحكم قرب الشبكات الكهربائية، وأن مشكلة التردد هي مشكلة تجاوزتها السعودية قديماً بربطها مع دول خليجية مشابهة للشبكة الأردنية”.

وقال رئيس قسم أمن وتطوير الشبكة الكهربائية في المكتب الوطني للماء والكهرباء في المغرب، نور الدين الحجوجي، إن “الطاقة المتجددة في المملكة المغربية بلغت 2200 ميجاواط بنهاية العام الماضي، ومن المخطط زيادة نسبتها من 35% في عام 2019 إلى 52% بحلول عام 2030”.

وفيما يخص مشاريع الربط الكهربائي، أشار إلى وجود خطوط ربط مع الجزائر وإسبانيا حاليا، الذي يعود بفوائد اقتصادية، وتقنية على الشبكة الكهربائية بارتباطها بشبكة الاتحاد الأوروبي كبيرة الحجم. 

مدير تخطيط النقل في الشركة التونسية للكهرباء والغاز، ماهر كريشان، أشار إلى أن “الطاقة المتجددة تبلغ 6% من خليط الطاقة الكلي حالياً وترتبط تونس كهربائياً مع الجزائر وليبيا، ويتم دراسة الربط الكهربائي مع إيطاليا الذي من المخطط أن يكون  قائما بحلول عام 2028”.

وأكد كريشان أن اللجنة المغاربية للكهرباء تعمل على إنشاء منصة لتبادل الكهرباء بين دول المغرب العربي، ويتم العمل على إعداد وثائق ناظمة لهذا السوق المهم، الذي من المخطط أن يتم إدامجه في السوق الأوروبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى