إقتصاد

نظام أردوغان ينعم بحياة مرفهة ويقاضي طلابا عاطلين

التاج الإخباري – انتقد أحمد داود أوغلو، رئيس حزب “المستقبل” التركي المعارض، ورئيس وزراء تركيا الأسبق، نظام الرئيس رجب طيب أردوغان؛ قائلا إنه يقاضي 300 ألف من خريجي الجامعات لعجزهم عن سداد ديون قروض تعليمية، بينما ينعم النظام ذاته بحياة مرفهة.

وأوضح أوغلو في بيان، الأحد، نقلته صحيفة “آرتي غرتشك” التركية، “نظام العدالة والتنمية ينتقم من الشباب الذين لم يصوتوا له في الانتخابات الأخيرة، شباب الجامعات الذين تخرجوا ولم يجدوا فرص عمل، وتعجز الحكومة عن تقديم الإمكانيات لهم، وبالتالي باتوا غير قادرين على دفع القروض التي تعلموا بها”.

وأضاف القيادي السابق بحزب العدالة والتنمية، والذي انشق قبل أشهر، “هذا النظام لا يستحي من أفعاله، يمنح أكثر من راتب حكومي لمناصريه، ويمرر المناقصات للمقربين منه، ويخصص السيارات الحكومية التي تبلغ قيمتها الملايين لصالح أبنائه، بل ويتجول مسؤولوه وهم محاطون بجيوش من رجال الحماية، ويدخنون الشيشة من فيلل وقصور تطل على البسفور”.

وتابع قائلا “هذا النظام الذي يعيش في كل هذه الرفاهية، لم يجد أمامه فريسة ليسد عجز ميزانيته، سوى طلاب الجامعات من أبناء أصحاب الحد الأدنى من الأجور، ممن تعلموا في جامعات حكومية في ظل ظروف صعبة للغاية”.

وشدد على أنه “في حال وصول حزب المستقبل للسلطة لن يتخذ أي إجراءات قانونية بحق طالب واحد، وسيقدم القروض المالية للطلاب غير المقتدرين ماليًا”.

وتابع: “مع عجز 5 ملايين طالب عن دفع مستحقات قروضهم التعليمية، بدأت الحكومة اتخاذ الإجراءات القانونية بحق 300 ألف منهم، ورغم تنديدنا من قبل بهذا الأمر إلا أن الحكومة، وتحديدًا وزارة الشباب والرياضة تصرفوا بشكل غير مسؤول في هذه القضية”.

وطالب أوغلو، وزير الشباب والرياضية، بتقديم استقالته فورًا.

تجدر الإشارة إلى أن ارتفاع معدلات البطالة في تركيا كانت أبرز تداعيات الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد منذ فترة، ما ألقى بظلاله على كافة قطاعات الدولة، لا سيما التعليم الذي بات يعاني في ظل سياسات متخبطة يتبعها أردوغان ونظامه؛ للبقاء في الحكم غير عابئين بأي شيء آخر.

وفي وقت سابق كشفت وزارة الشباب والرياضة التركية، عن عجز 5 ملايين طالب من الخريجين عن سداد قروضهم الجامعية؛ خلال السنوات العشر الأخيرة؛ جرّاء الأزمة الاقتصادية أيضًا.

المصدر:وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى