ثقافة وفن

دريد لحام: أنا مع التطبيع لكن بشرط

التاج الإخباري – كشف الفنان السوري دريد لحام عدم تفائله في الأيام المقبلة لسورية بعد مرور عشرة أعوام، كما عبر عن حزنه الشديد على اللاجئين السوريين.

حيث قال أنه لن يستطيع أن يقول لهم “اصبروا أو اصمدوا” في ظل الظروف المريرة والمزرية التي يعيشوها يومياً.

وأضاف بأن من يتحمل مسؤولية ذلك هم الأطراف الذين يتفاوضون في جنيف دون أن يضعوا أمام أعينهم تلك اللاجئين.

كما رفض عودة سوريا إلى الجامعة العربية بسبب موقفها إزاء ماحدث في سورية وخصوصاً بالصيغ الحالية.

وعبر عن رأيه في التطبيع الذي قامت به عدد من الدول العربية مؤخراً، وأكد بأنه مع التطبيع ولكن بشروط تضمن حقوق الشعب الفلسطيني وعودة أراضيه.

وفي سياق آخر فقد تناقلت إشاعات كثيرة عن وفاة الفنان القدير دريد لحام والتي قامت ابنته بنفيها، كما عبر عن استيائه من السوشيال ميديا بسبب فبركة الأخبار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى