مقالات

عضو هيئة الصحفيين السعوديين يكتب: أدام الله الأمن على ديار النشامى

التاج الإخباري – بقلم عضو هيئة الصحفيين السعوديين عبدالرحمن محمد العطوي 

كانت الأحداث التي شهدها الأردن خلال الأيام السابقة من إضراب لسائقي الشاحنات والنقل العام بصفة عامة والتي نجم عنها أعمال تخريب وإعتداء على الممتلكات العامة والخاصة وإغلاق للطريق الدولي وإعتداء على رجال الأمن وإطلاق نار عليهم مما أدى إلى إستشهاد العقيد عبدالرزاق الدلابيح نائب مدير شرطة محافظة معان رحمه الله وإصابة بعض رجال الأمن من مخربين هذه الأحداث الغريبة على الأردن وشعبه بلد النشامى والذين عْرف عنهم وطنيتهم وإلتفافهم حول مليكهم في السراء والضراء وهي من الدول التي أثبت شعبها تقديمهم مصلحة الوطن على مصالحهم الشخصية وتجاوزوا فترة مايسمى بالربيع العربي الذي دمر وفكك وشرد تلك الشعوب التي إنساقت وراء ذلك ولازالت ليومنا هذا تعاني من نتائج الفوضى التي أحدثها ذلك الربيع الذي أصبح جحيم على شعوبهم. 

عرفنا الأردن من خلال زيارتنا له ولم نشعر فيه إلا بالأمن وكرم الضيافة من نشامى الأردن .أن هذه الأحداث التي شهدتها كانت لها تأثيرها على الحركة السياحية  وتوقف الكثير عن السفر  ومع ماتناقلته وسائل الإعلام في الأردن وأخرى من مختلف وسائل الإعلام الدولية من تصريحات لوزير الداخلية  مازن الفراية ومدير الأمن العام اللواء عبيدالله المعايطة كانت تؤكد منع أي تجاوزات وأعمال تخريب  والقبض على المخربين والتعامل بالقوة المناسبة مع الخارجين عن النظام وهذا بإذن الله سيعود بالحياة لطبيعتها وإختفاء أي مظاهر خارجة عن القانون مع تقارير إخبارية عن عودة الهدوء للكثير من المواقع التي شهدت توتراً وأعمال شغب .
 دعواتنا بالرحمة للفقيد العقيد الدلابيح والشفاء العاجل للمصابين وحمى الله الأردن .
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى