أخبار الأردنمقالات

العيسوي ..القرب الملكي من العشائر الأردنية على الدوام

التاج الإخباري- خاص

لم يتوانى رئيس الديوان الملكي يوسف العيسوي عن القرب الدائم من العشائر الأردنية من شمالها لجنوبها ومن شرقها لغربها .. كانت بوصلة الواجب تتحرك باستمرار من بادية الأردن لريفه لمدائنه ومحافظاته..

وبإيعاز الجلالة الهاشمية ما تأخر العيسوي عن إغاثة طلب من مواطن أو لهفة مريض بالعلاج أو بالمسكن ، وتجاوباً للتوجيهات الملكية السامية قام العيسوي منذ تسلم مهامه بزيارة العشائر والتواصل مع أبنائها ومتابعة احتياجاتهم ومطالبهم.

واختلفت توجهات العيسوي باختلاف تضاريس البلاد من مخيماتها لقراها لوجهاء عشائرهم لممثلي الجمعيات الخيرية وعمل دوماً على الإستماع إلى أبرز احتياجاتهم ومطالبهم، وسبل تجاوز التحديات التي تواجههم.

وتأتي زياراته أيضاً بهدف تعزيز التواصل مع جميع المواطنين في مختلف مناطق المملكة، ودراسة إمكانية ادراج مطالب المواطنين ضمن أولويات الحكومة تنفيذاً للتوجيهات الملكية، لتحسين الظروف المعيشية للمواطنين، وتوفير خدمات نوعية تلبي احتياجاتهم.

لذا كان العيسوي بزياراته واستقبالاته في الديوان الملكي يلقي المحبة في قلوب العشائر والمواطنين أينما حل .. وأينما ذكر اسمه بأي لقاء ، لطالما كان الملبي بالنداء بكل رحب وبواسع رفقه مع كل المواطنين على حد سواء ، رسولاً أميناً لجلالته إلى الجهات المعنية بتنفيذ مشاريع تنموية في مختلف المناطق بما يضمن عدالة أكبر في توزيع مكتسبات وعوائد التنمية، وإيجاد فرص عمل جديدة، إلى جانب تعزيز ثقافة الأعمال الريادية والإعتماد على الذات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى