غير مصنف

“المهندسين” تعلن اشهار اختصاصات جديدة ضمن اختصاص ادارة النفايات

التاج الإخباري – أعلنت نقابة المهندسين الأردنيين اليوم الثلاثاء، خلال حفل اقامته ولجنة وضع أسس ومتطلبات رؤساء الاختصاص- ادارة النفايات، اطلاق تخصصين جديدين ضمن تخصص ادارة النفايات، وهما تخصص ادارة النفايات -استشارات تصميم وادارة، وتخصص ادارة النفايات استشارات التدقيق والقياس.

وأكد نقيب المهندسين الأردنيين رئيس اتحاد المهندسين العرب المهندس احمد سمارة الزعبي، أن مجلس نقابة المهندسين ومنذ توليه مهامه، عمل على تنظيم العمل الهندسي وتقنين الاعتماد على الخبرات الاجنبية وربطها بمعايير واشتراطات تضمن توظيف وتأهيل المهندس الأردني بما يحقق امانا اقتصاديا ورفع كفاءة الموارد البشرية، إضافة إلى وقف حصر تخصصات معالجة النفايات في الطرق التقليدية.

وأشار إلى أن استحداث تخصصات علمية وهندسية جديدة سيؤدي الى تحسين مستوى المنافسة للمهندس الاردني في الاسواق التقليدية وتعويض النقص في الكوادر الهندسية المطلوبة في قطاع ادارة النفايات اقليميا ومحليا، مبينا انه سيساهم في محاربة البطالة في القطاعات الهندسية المختلفة مما ينعكس على سلسلة التوظيف والقوة العاملة في الاردن.

ولفت إلى أن النقابة خاطبت وزارة الاشغال العامة الاسكان ايضا لاستحداث تخصصات كالتغير المناخي والاقتصاد الاخضر واعتمادها اختصاصات هندسية للمكاتب والشركات الهندسية.

بدروه، أكد أمين عام وزارة البيئة الدكتور محمد الخشاشنة، اعتزازه بنقابة المهندسين باعتبارها الرافعة الاساسية للتنمية، مشيا الى ان موضوع ادارة النفايات يتجذر ويتوسع ولابد من ايجاد قانون اطاري خاص بالموضوع.

ولفت إلى أن 15% من مجمل حجم النفايات التي تنبعث الى الهواء تساهم في مشكلة الاحتباس الحراري، ولابد من أن يكون الجميع على دراية وقدر من المسؤولية للحد من تفشي انتشار تلك الانبعاثات، مبينا أن استحداث تخصصات ضمن ادارة النفايات يعتبر تحديا مع الطبيعة والاقتصاد العالمي.

وكشف عن أن وزارة البيئة ستعمل على تدريب 100 مهندس ومهندسة سنويا في مجال ادارة النفايات والتغييرات المناخية المختلفة بالتعاون مع النقابة، لتنظيم العمل في ذلك القطاع ووضع الخطط المناسبة للتقليل من انبعاثات النفايات.

وقال نائب رئيس هيئة المكاتب والشركات الهندسية المهندس محمد أبو سالم، إن الاختصاصات الجديدة ستنعكس بشكل ايجابي على المهندسين، وستساهم في فتح افاق عمل لهم، مشيرا الى أن الهيئة ساهمت جليا في عمل اللجنة وواكبت كل خطوات العمل.

وأكد على ضرورة ان تدرس تلك الاختصاصات في الجامعات وذلك لرفد المكاتب والشركات الهندسية بالمهندسين المختصين وخلق فرص عمل لهم، مشيرا الى الدور النقابي والمجتمعي الذي يسعى لتلطيف البيئة وتخفيف الاثار السلبية المترتبة على ذلك الموضوع.

بدوره، لفت رئيس لجنة وضع أسس ومتطلبات رؤساء الاختصاص / ادارة النفايات، إلى أن استحداث الاختصاصات الجديدة يوفر أرضية علمية ومظلة قانونية للمشاريع الهندسية في ذلك الحقل، مما يساهم في تطوير الخبرات وتأهيل المهندسين الأردنيين وحماية المشاريع وفتح المجال امام المرأة للمشاركة في المشاريع الجديدة والقادمة، إضافة إلى المشاركة المجتمعية.

وبين أن استحداث التخصصات يشكل امانا اقتصاديا ويساهم في تأهيل الموارد البشرية وفتح افاق استثمارية جديدة.

من جانبه، قدم عضو اللجنة المهندس حسام ابو حجر عرضا تقديما حول الاختصاصات الهندسية المضافة ونطاقات تطبيقها.

وفي نهاية الحفل، كرم نقيب المهندسين أمين عام وزارة البيئة واعضاء اللجنة والعاملين على اشهار الاختصاصات بدروع تقديرية، وذلك بحضور نائب نقيب المهندسين المهندس فوزي مسعد، وأمين عام النقابة المهندس علي ناصر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى